ندوة لجامعة الحديدة حول قضايا الأسرى والمفقودين والتوعية بحقوقهم

ندوة لجامعة الحديدة حول قضايا الأسرى والمفقودين والتوعية بحقوقهم

في إطار الوفاء لتضحيات الأسرى والتوعية المجتمعية بالواجب الديني والوطني تجاه أسرهم، نظمت جامعة الحديدة بالتعاون مع مؤسسة "أحرار اليمن" 

لرعاية وتأهيل أسر الأسرى والمحررين، وبالتنسيق مع ملتقى الطالب الجامعي، ندوة فكرية ثقافية تحت عنوان " قضايا الأسرى والمفقودين والتوعية بحقوقهم وواجبنا مع أسرهم".
 افتتحت الندوة بكلمة ترحيبية  للدكتور عزالدين معاذ نيابة عن رئيس الجامعة رحب في مستهلها بالحضور، وأكد على أهمية موضوع الندوة ودلالاتها العميقة في ترسيخ مبدأ الجهاد والاستشهاد في أذهان الأجيال القادمة.
من جانبه أشاد الأستاذ محمد سليمان الحليصي وكيل المحافظة لشؤون الخدمات بالدور الكبير الذي تقوم به الجامعة فيما يخص التثقيف والتوعية المجتمعية بقضايا الأسرى والمحررين والمفقودين والاهتمام بأسرهم وتفقد أحوالهم وتلمس حاجاتهم.. وأشار الحليصي إلى صور التماسك والتكافل التي جسدها أبناء الشعب اليمني ووقوفهم بجانب بعضهم البعض رغم العدوان والحصار على بلادنا منذ ما يقارب السبع  السنوات.
فيما أكد الشيخ علي صومل الأهدل نائب رئيس وحدة العلماء والمتعلمين بالمحافظة على ضرورة الاهتمام بموضوع الأسرى والمحررين والمفقودين سواءً فيما يخص تكثيف الجهود للمطالبة بالإفراج عنهم أو على مستوى الاهتمام بأسرهم وذويهم وتقديم المساندة لهم.
في حين أشار أحمد مكين رئيس مؤسسة " أحرار اليمن" لرعاية وتأهيل وتنمية أسر الأسرى، إلى أن الاهتمام بقضايا الأسرى وأسرهم يأتي اليوم في إطار التنفيذ العملي لتوجهات السيد العلم عبدالملك بن بدر الدين الحوثي الذي  أكد على وجوب تكاتف الجهود الرسمية والشعبية وتقديم  العون لأسر الأسرى والوقوف إلى جانبهم.
وتضمنت الندوة  التي أدار فقراتها الدكتور يوسف العجيلي عميد كلية التربية مجموعة من المحاور والأوراق،  حيث عرض عبدالله القليصي عميد المكتبات لمحة تاريخية عن الأسرى وتعامل البغاة والمستكبرين معهم عبر العصور والأزمان، ونماذج من حالات التعذيب النفسي والجسدي لأسرى الجيش واللجان الشعبية في سجون ومعتقلات دول تحالف العدوان ومرتزقتهم.
فيما تتطرق زين عزي مدير مكتب حقوق الإنسان بالمحافظة إلى أهم الاتفاقيات والبرتوكولات الدولية التي تنص على حقوق الأسرى والواجبات الأخلاقية تجاههم، واستعرض عبدالرحمن الورفي مدير عام مكتب التوجيه والإرشاد بالمحافظة بطولات الأسرى وشجاعتهم في ميادين العزة والكرامة، وختمت الندوة في محورها الأخير الذي تناوله الدكتور عزالدين معاذ نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، بعرض لسجايا ومميزات الأسرى التي جعلت منهم أنموذجاً فريداً يقتدى به في الإقدام والبذل والعطاء والتضحية  والفداء في وجوه البغاة والمستكبرين.
حضر الندوة رئيس الجامعة الدكتور محمد الأهدل، ومجموعة من الشخصيات الاجتماعية والإعلامية بالمحافظة.