علماء روس يعثرون على مادة جديدة لتصنيع المضادات الحيوية

توصل علماء روس في جامعة الدون الحكومية التقنية للأسباب الرئيسية لمقاومة الميكروبات للمضادات الحيوية.

 علماء روس يعثرون على مادة جديدة لتصنيع المضادات الحيوية


ووفقا للدراسة التي نشرت في مجلة "فرونتيز إن مايكروبايولوجي" العلمية، تمنع المركبات النشطة بيولوجيا من الهيل الأخضر، تكوين الأغشية الحيوية، وبفضل ذلك تكون مفيدة في إنشاء عقاقير جديدة مضادة للميكروبات.

وأظهرت نتائج الدراسة أن الغشاء الحيوي البكتيري عبارة عن هيكل متعدد الطبقات، حيث تقوم مجموعة الميكروبات بتكوينها لتحميها من البيئة العدوانية، وكذلك من تأثير الأدوية. وتعمل طبقة من البوليمرات المضمنة في المصفوفة الخلوية بمثابة "الدرع" للبكتيريا. وهي توفر مقاومة الكائنات الحية الدقيقة لكل من المضادات الحيوية ولعمل جهاز المناعة البشري.

وأشار العلماء إلى أن البكتيريا أصبحت أكثر مقاومة للمضادات الحيوية الشائعة الاستخدام، والبحث عن عقاقير جديدة من شأنها محاربة سلالات مقاومة من الميكروبات دون المخاطرة بالجسم ككل، هو مجال رئيسي في علم العقاقير.

كما كشفت الدراسة أن الزيوت الأساسية من الهيل الأخضر هي وسيلة ممتازة لمحاربة الأغشية الحيوية. حدد العلماء الإمكانات العالية للمركبات النشطة بيولوجيًا المعتمدة على هذا النبات في مكافحة عدد من مسببات الأمراض البكتيرية، بما في ذلك الإشريكية القولونية، والعقدية، والسالمونيلا وغيرها.
وقال رئيس مركز التكنولوجيا الحيوية الزراعية في جامعة الدون التقنية الروسية، ميخائيل تشيكينداس: "وفقًا لمعاهد الصحة الوطنية الأمريكية، فإن ما لا يقل عن 80 % من الأمراض المعدية سببها البكتيريا القادرة على تكوين الأغشية الحيوية. سيساعد زيت الهيل الأخضر في مكافحة الكائنات الدقيقة المقاومة للأدوية المتعددة: بتركيز 0.125 %، وهو أمر أقل من التركيز المميت للبكتيريا، سيمنع تكوين الأغشية الحيوية لمسببات الأمراض".

وأضاف الخبير:"المركبات المشتقة من نبات الهيل الأخضر قد توفر بديلاً للمواد الحافظة الكيميائية وتساعد في تطوير عقاقير ذات مدة صلاحية طويلة".

تقييمات
(0)