طائرة رئاسية أسرع من الصوت

انتشر خبر في سبتمبر الماضي، مفاده أن شركة ناشئة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، كانت تعمل مع القوات الجوية الأمريكية على تطوير طائرة أسرع من الصوت، يمكن استخدامها كطائرة رئاسة أمريكية.

طائرة رئاسية أسرع من الصوت

وحصلت شركة"Exosonic" على عقد من قبل مديرية الجسر الجوي الرئاسية والتنفيذية، بعد أن أثارت إعجاب الجيش الأمريكي بمفهومها لطائرة أسرع من الصوت ثنائية المحرك ذات دوي اختراق حاجز صوت منخفض، بسرعة تصل إلى 1.8 ماخ.

من المفترض أن تحلق طائرة النقل التنفيذية التابعة لشركة "Exosonic" في السماء بحلول منتصف عام 2030.

وتتسع الطائرة لـ31 راكباً، وهي نسخة مشتقة من مفهوم الطائرة التجارية لشركة "Exosonic"، التي تتسع لـ70 راكباً، وهي الأفضل ضمن طائرات رجال الأعمال، وتتميز بالجلود الفاخرة، والتجهيزات المصنوعة من خشب البلوط والكوارتز، والأجنحة الخاصة للعمل والراحة.

وتختلف وظائف الطائرات الرئاسية بحسب الحاجة، ولكن يمكن استخدام هذه الطائرة في المقام الأول كطائرة ثانية للرئاسة الأمريكية، سلاح الجو اثنين، وهو رمز النداء المستخدم من قبل المراقبة الجوية للطائرة التي تقل نائب الرئيس الأمريكي.

تقول شاهان: "نخطط لتطبيق تقنيات جديدة غير متوفرة اليوم أو لا نراها (بعد) على متن الطائرات التجارية أو طائرات رجال الأعمال"

وتقول ستيفاني شاهان، المصممة الداخلية للطائرات الرئيسية لدى شركة "Exosonic"، إنه "من خلال هذا المفهوم، نخطط لتطبيق تقنيات جديدة غير متوفرة اليوم على متن الطائرات التجارية أو طائرات رجال الأعمال".

ويشكل أول جناحين خاصين غرفة الاجتماعات التي تتسع لثلاثة ركاب، مع مؤتمرات الفيديو الآمنة عن بعد، بحيث يمكن للزوار من ذوي المناصب الرفيعة العمل أو الاتصال بالإنترنت أو مخاطبة الصحافة.

وصُنعت المقاعد القابلة للدوران من الجلد مع أصداف خشبية، ويمكن تخزين شاشة الفيديو بحيث توجد مساحة على اللوحة الجانبية لأطباق الطعام أو معدات العرض.

وتضيف شاهان: "سواء كانت تقل نائب الرئيس أو السيدة الأولى، أو الرجل الأول، سيكون لدينا الكثير من المرونة هنا".

ويحتوي الجناح الثاني الذي يتسع لثمانية ركاب على مقاعد مستوية وارتفاعات طاولة قابلة للتعديل، حيث يمكن لكبار الموظفين العمل بشكل تعاوني والحصول على الراحة.

وتتواجد المقصورة الرئيسية التي تضم 20 مقعداً من مقاعد درجة رجال الأعمال، بالإضافة إلى مطبخين، وحمامين، ومساحة تخزين كبيرة.

تبعًا للاتجاه السائد في تصميم الطائرات الحديثة، فإن خلفية المقاعد تتضمن مساحات لحمل الأجهزة الإلكترونية الشخصية بدلاً من شاشات خلفية المقعد التقليدية.

وتبعاً للاتجاه السائد في تصميم الطائرات الحديثة، فإن خلفية المقاعد تتضمن مساحات لحمل الأجهزة الإلكترونية الشخصية بدلاً من شاشات خلفية المقعد التقليدية.

وتوضح شاهان أن "تصميم المقصورة مستوحى من الفرع التنفيذي للولايات المتحدة ومهمته وقيمه، بالإضافة إلى صقر الشاهين المشهور بسرعته، سواء من خلال حركته أو مظهره الجميل".

 

طائرة الرئاسة الأمريكية الأسرع من الصوت

تحتوي الطائرة على جناحين خاصين، ومطبخين، وحمامين، ومنطقة كابينة رئيسية تتضمن 20 مقعداً من مقاعد درجة رجال الأعمال.

Credit: Courtesy Exosonic

وتتميز طائرة شركة "Exosonic" بمدى يبلغ 5،000 ميل بحري، وبفضل تقنيات دوي اختراق حاجز صوت منخفض، يجب أن تكون قادرة على الطيران فوق الأرض بسرعة تقارب ضعف سرعة الصوت دون إزعاج السكان في الأسفل.

 

ويشير نوريس تاي، الرئيس التنفيذي لشركة "Exosonic" إلى أن "مستقبل السفر العالمي السريع للركاب يتمثل في رحلة أسرع من الصوت منخفضة الضوضاء".

 

وتبلغ سرعة 1.8ماخ حوالي 1،381 ميلًا في الساعة، أي 2،222 كيلومتراً، وهي أكثر من ضعف سرعة التحليق النموذجية لمركبة تجارية طويلة المسافة.

 

ويقول تاي لـ CNN إن الشركة تتوقع أن تحلق طائرتها الأسرع من الصوت، بحلول منتصف عام 2030. 

 

 

تقييمات
(0)