الرئيس يلتقي عدد من مسؤولي الدولة

التقى فخامة المشير الركن مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى اليوم، وزير النقل عامر المراني.

الرئيس يلتقي عدد من مسؤولي الدولة

جرى خلال اللقاء مناقشة، سير العمل في الوزارة ومستوى تنفيذ خططها وبرامجها للعام الجاري والصعوبات التي تواجهها.

وتطرق اللقاء، إلى ما تتعرض له المنافذ البرية والبحرية في اليمن من تدمير وحصار من قبل تحالف العدوان الأمريكي السعودي.

وفي اللقاء أكد الرئيس المشاط، أهمية مضاعفة الجهود لتحسين مستوى الأداء باعتبار قطاع النقل من القطاعات المرتبطة بحياة المواطنين ومختلف القطاعات الإنتاجية والخدمية.

وأشار إلى إمعان تحالف العدوان الأمريكي السعودي في استهداف المنافذ الجوية والبرية والبحرية لزياد معاناة أبناء الشعب اليمني وعزلهم عن العالم .. مندداً بصمت الأمم المتحدة والمجتمع الدولي تجاه ما يتعرض له قطاع النقل من تدمير.

ولفت إلى أن استهداف العدوان للمطارات والموانئ يعد انتهاكاً سافراً للمواثيق والقوانين الدولية التي تجرّم استهدافها كونها منشآت مدنية تقدم خدماتها للمواطنين.

وطالب الرئيس المشاط، الأمم المتحدة بالضغط على دول العدوان وعلى رأسها أمريكا برفع الحصار وفتح مطار صنعاء الدولي ليستطيع الآلاف من المرضى السفر للعلاج في الخارج باعتباره استحقاق إنساني.

فيما أكد وزير النقل الحرص على تنفيذ الخطط والبرامج الخاصة بالوزارة والمؤسسات التابعة لها لتطوير مستوى الأداء والخدمات التي تقدّمها.

ولفت إلى أن مطار صنعاء الدولي في كامل الجاهزية لاستقبال الرحلات، حيث يقوم حالياً باستقبال طائرات الأمم المتحدة، ويقدّم لها الخدمات وفقاً للمعايير المعمول بها عالمياً.

كما التقى فخامة المشير الركن مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى اليوم رئيس اللجنة الزراعية السمكية العليا إبراهيم المداني.

ناقش اللقاء، الجوانب المتصلة بسير عمل اللجنة في الأمانة ومختلف المحافظات وآلية التنسيق مع الجهات ذات العلاقة للنهوض بالقطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني.

واستعرض اللقاء الصعوبات التي تواجه العمل، خاصة ما يتعلق بتوفير المحروقات في ظل استمرار القرصنة الأمريكية واحتجاز سفن المشتقات النفطية ومنع دخولها إلى ميناء الحديدة.

وفي اللقاء أكد الرئيس المشاط أهمية تشجيع المواطنين على زراعة القمح، خاصة في القيعان المشهورة ومنها محافظات الجوف وقاع البون بعمران وقاع جهران بذمار وغيرها من المناطق التي تشتهر بزراعة القمح، لتحقيق الأمن الغذائي.

وأكد أهمية اضطلاع اللجنة بدورها في إنشاء السدود والحواجز المائية وإعادة تأهيل السدود والكرفانات التي تأثر بفعل عامل الزمن أو قصف العدوان.

وحث رئيس المجلس السياسي الأعلى، على تشجيع الاستثمار في القطاع الزراعي ودعم المزارعين على التوسع في زراعة محاصيل الحبوب وعمل دراسات لإنشاء شركات مساهمة، بالإضافة إلى عمل تسهيلات للتجار ومنح مزايا لمدخلات القطاع الزراعي، من البذور، والطاقة الشمسية وغيرها.

وشدد على ضرورة الاهتمام بالجودة في المجال الزراعي، وتعزيز دور الإرشاد وبرامج التوعوية في أوساط المزارعين، بكيفية استخدام آلية الري الحديث للحد من استنزاف المياه.

وحث الرئيس المشاط على إعطاء التسويق الزراعي للمنتجات المحلية أولوية واهتمام بدرجة أولى.

كما التقى فخامة المشير الركن مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى اليوم، مدير المؤسسة الاقتصادية اليمنية، العميد علي حميد.

جرى خلال اللقاء، مناقشة سير الأداء بالمؤسسة الاقتصادية وخططها لتوسيع نشاطها واستثماراتها خلال العام القادم، وكذا الجوانب المتصلة بتأهيل المخابز التابعة للمؤسسة.

وفي اللقاء، أكد الرئيس المشاط، على أهمية توجه المؤسسة الاقتصادية، نحو الاستثمار في زراعة القمح والفواكه، للمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي.

وحث على ضرورة اهتمام المؤسسة بالاستثمار في القطاع الصحي، وإنتاج أصناف جديدة من الدواء.

وأشاد الرئيس المشاط، بالخطوات والإصلاحات التي قامت بها المؤسسة الاقتصادية في مختلف قطاعات لإحداث نقلة نوعية في نشاطها.

 كما التقى فخامة المشير الركن مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى اليوم نائب وزير العدل الدكتور إسماعيل إبراهيم الوزير.

جرى خلال اللقاء مناقشة سير العمل بالوزارة والدور المناط بها في تطوير البنية التحتية للمحاكم والنيابات، بما يكفل تحسين مستوى التقاضي لضمان تحقيق العدالة.

وتطرق اللقاء إلى دور وزارة العدل في معالجة الصعوبات التي تواجه عمل المحاكم والنيابات، خاصة ما يتعلق بتوفير المنشآت والتجهيزات، في ظل الأوضاع الراهنة التي تمر بها البلاد جراء استمرار العدوان والحصار الأمريكي السعودي، والذي تسبب في تدمير المنشآت القضائية.

وفي اللقاء حث الرئيس المشاط على أهمية انضباط العمل في المحاكم والنيابات وتفعيل دورها ورفدها بكوادر مؤهلة قادرة على إنجاز القضايا والبت فيها.

 

تقييمات
(0)