القيادة السعودية تجاهلت رسالة المشاط الأخيرة فتفاجأت بضربة أرامكو جدة

قبل أيام تحدث الأخ رئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط بأن على تحالف العدوان عدم التفاؤل لاسيما مع استمرار عدوانه وحصاره وقال المشاط أن على المندوب السعودي أن لا يتفاءل.

القيادة السعودية تجاهلت رسالة المشاط الأخيرة فتفاجأت بضربة أرامكو جدة

كانت تلك الرسالة الملفتة واضحة بأن اليمن العنيد سيواصل مشوار الصمود وسيستخدم حقه الشرعي والإنساني والقانوني في الدفاع عن نفسه لاسيما وقد أصبحت قواته المسلحة قادرة على تسديد ضربات مؤلمة للعدو السعودي وفي عمقه وهو ما ترجمته القوات المسلحة من خلال القوة الصاروخية فجر اليوم بالضربة التي استهدفت منشآت النفط في جدة.

مصادر سياسية أكدت لـ 26سبتمبر أن القيادة السعودية تفاجأت بضربة أرامكو جدة إذ لم تكن تتوقع ردة فعل يمنية على استمرار الحصار والعدوان والغارات الجوية على عدد من المحافظات وذهبت نحو تجاهل رسائل قيادتنا السياسية وقواتنا المسلحة لدرجة الاطمئنان من خلال استقبال رئيس الوزراء الاسرائيلي في منطقة لا تبعد كثيراً عن جدة (مدينة نيوم على ساحل البحر الأحمر شمالي جدة) 

ويرى الجانب اليمني إستناداً الى مواقف عدة عبر عنها من خلال مؤسسته الرئاسة أو قواته المسلحة بأن على السعودية ان تضع في اعتبارها أن اليمن العنيد قادر على تسديد المزيد من الضربات لاسيما بعد تطور قدراته الدفاعية وعلى رأسها القوة الصاروخية وكذلك سلاح الجو المسير حتى يكتب الله له النصر المؤزر على الدول المعتدية العدوانية ومن يقف خلفها ومعها , ولهذا فإن المعركة مع العدو السعودي ومع كافة دول تحالف العدوان ترتبط مباشرة بتوقف العدوان ورفع الحصار وعندما يتحقق هذا الهدف فحينها نستطيع ان نتحدث ان الضربات اليمنية ستتوقف وحتى يكون ذلك فعلى بن سلمان والقيادة السعودية وكذلك الإماراتية عدم التفاؤل ويجب ان لا يتفاءلوا. 

 

تقييمات
(0)