السامعي : ثورة 21 سبتمبر مستقلة جاءت لتصحيح مسار

نظمت وزارة الإدارة المحلية اليوم، حفلاً خطابياً بمناسبة العيد السابع لثورة الـ 21 من سبتمبر المجيدة.

السامعي : ثورة 21 سبتمبر مستقلة جاءت لتصحيح مسار

وفي الحفل، أكد عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي، أن ثورة 21 سبتمبر الخالدة جاءت لتصحيح مسار ثورتي 26 سبتمبر و14 أكتوبر.. مشيرا إلى أنها ثورة مستقلة لم تأت من الخارج بل جاءت لسحب البساط من الأنظمة التي مارست الوصاية والهيمنة على اليمن منذ سبعينيات القرن الماضي.

وقال" بعد سبع سنوات من العدوان أصبح اليمن أكثر قوة وتماسكاً سياسياً وعسكرياً رغم كل الضغوط والحروب التي مورست على اليمن من مختلف النواحي".

وأكد عضو السياسي الأعلى، المضي قدما في بناء الدولة اليمنية المستقلة، التي تحقق العدالة والمساواة لكل أبناء الشعب اليمني.

وأشاد بالانتصارات التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية وآخرها تحرير 1200 كم مربع بمحافظة مأرب.

وتطرق إلى الاختلالات الأمنية بالمحافظات الجنوبية المحتلة وما تشهده من اغتيالات وتقطع وقتل للمسافرين.. مستنكرا الجريمة التي تعرض لها المغترب عبد الملك السنباني من قبل مليشيات العدوان.

وثمن السامعي، جهود قيادة وزارة الإدارة المحلية خاصة ما يتصل بتفعيل المشاركة المجتمعية في التنمية وإيجاد مسارات لمواءمة الجهود الرسمية والشعبية والقطاع الخاص في التنمية المحلية.

بدوره بارك وزير الإدارة المحلية علي بن علي القيسي، لقائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى فخامة المشير الركن مهدي المشاط، بهذه المناسبة الوطنية.. مشيرا إلى أن ثورة 21 سبتمبر أسقطت مشاريع الوصاية والهيمنة الخارجية على اليمن بعد أن ظل لفترات طويلة مسلوب القرار والإرادة.

وتطرق إلى الإنجازات المحققة في تعزيز حالة الأمن والاستقرار بالمحافظات الحرة، وكذا الإنجازات في الجانب الاقتصادي، وثبات سعر صرف العملة وأسعار السلع والخدمات، على عكس ما يحدث في المحافظات المحتلة.

وأشار الوزير القيسي، إلى انه كان للاسترشاد بالتوجيهات الحكيمة لقائد الثورة، الأثر البالغ في تعزيز صمود مؤسسات الدولة وإعادة تفعيل دور أجهزة السلطة المحلية في المحافظات والمديريات في المجالين الخدمي والتنموي.

ولفت إلى أن توجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى بتخصيص نسبة الـ 45 بالمائة من الموارد المحلية والمشتركة للمحافظات، مكنت أجهزة السلطة المحلية من تنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية الضرورية للمواطنين.

ونوه بالنجاحات التي تحققت في الجبهات الإدارية والتنموية والخدمية والتي كان لوزارة الإدارة المحلية النصيب الأكبر منها بفضل جهود قيادتها وكوادرها وتفاعل السلطات المحلية بالمحافظات والمديريات.

ودعا الوزير القيسي، محافظي المحافظات إلى إقامة الفعاليات الاحتفائية بالشكل الذي يليق بثورة الحادي والعشرين من سبتمبر.

تخلل الحفل الذي حضره وزير المياه والبيئة المهندس عبد الرقيب الشرماني ونائب وزير الإدارة المحلية قاسم أحمد الحمران ومحافظ لحج أحمد جريب، ووكلاء الوزارة والوكلاء المساعدون وكوادر الوزارة، قصيدة لشاعر الثورة معاذ الجنيد، وأنشودة وأوبريت بعنوان "شعب يصنع المعجزات".

تقييمات
(0)