سوريا تندد بالممارسات الصهيونية بحق المسجد الأقصى والمصلين فيه

نددت سوريا بأشد العبارات الممارسات الصهيونية بحق المسجد الأقصى والمصلين الفلسطينيين فيه، ودعت دول العالم والأمم المتحدة لوضع حد لهذه الممارسات المشينة واللاإنسانة وإلى تمكين الشعب الفلسطيني من نيل حقوقه التاريخية المشروعة.

سوريا تندد بالممارسات الصهيونية بحق المسجد الأقصى والمصلين فيه

نددت سوريا بأشد العبارات الممارسات الصهيونية بحق المسجد الأقصى والمصلين الفلسطينيين فيه، ودعت دول العالم والأمم المتحدة لوضع حد لهذه الممارسات المشينة واللاإنسانة وإلى تمكين الشعب الفلسطيني من نيل حقوقه التاريخية المشروعة.

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن وزارة الخارجية السورية في بيان لها اليوم الأربعاء، القول: "شهدت الأشهر والأسابيع الأخيرة تصعيداً عدوانياً غير مسبوق من قبل العصابات الاستيطانية الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني في كل أنحاء فلسطين المحتلة وبشكل خاص في مدينة القدس".

وأضاف البيان: إن "هذه الاعتداءات تمت بدعم وحماية وتشجيع وقيادة الحكومة الإسرائيلية وكان آخرها السماح يوم الأحد باقتحام قطعان المتطرفين للمسجد الأقصى بأعداد كبيرة بحماية تامة أمنتها الشرطة الإسرائيلية إضافة إلى الاعتداء على المصلين داخل وخارج المسجد".

وتابع: "تعتبر الحكومة السورية أن هذه الممارسات الإسرائيلية بحق المسجد الأقصى والمصلين عملاً لا أخلاقياً يعكس الصورة الحقيقية للكيان الإسرائيلي كما أن هذه الممارسات تعتبر انتهاكاً للوضع التاريخي والقانوني من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي والتي تفرض على السلطة الإسرائيلية القائمة بالاحتلال التقيد بحرمة المسجد وحرية المصلين".

وأدانت الخارجية السورية بأشد العبارات هذه الممارسات الإسرائيلية، وطالبت سلطات الاحتلال باحترام حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني في القدس والمسجد الاقصى وفي كل أنحاء فلسطين المحتلة.

ودعت دول العالم والأمم المتحدة بما في ذلك مجلس الأمن لوضع حد لهذه الممارسات المشينة واللاإنسانية وإلى تمكين الشعب الفلسطيني من نيل حقوقه التاريخية المشروعة بما في ذلك حقه في إقامة دولته المستقلة على أرضه وإنهاء الاحتلال لكل الأراضي العربية المحتلة في سورية وفلسطين ولبنان.

تقييمات
(0)