اعلان النفير العام  في عتمة ورفد الجبهات

أقيمت اليوم الأربعاء ، في مديرية عتمة بمحافظة ذمار وقفة قبلية مسلحة لأبناء المديرية أعلنوا فيها النفير العام ورفد الجبهات رداً على استمرار الحصار والعدوان والقرصنة البحرية على سفن المشتقات النفظية.

اعلان النفير العام  في عتمة ورفد الجبهات

أقيمت اليوم الأربعاء ، في مديرية عتمة بمحافظة ذمار وقفة قبلية مسلحة لأبناء المديرية أعلنوا فيها النفير العام ورفد الجبهات رداً على استمرار الحصار والعدوان والقرصنة البحرية على سفن المشتقات النفظية.

وخلال الوقفة بحضور قيادة السلطة المحلية والشخصيات الإجتماعية ، أشاد مدير المديرية عبدالمؤمن الجرموزي بالانتصارات التي يسطرها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف جبهات العزة والشرف وتلقين المعتدين وأدواتهم دروسٱ في الذود عن الوطن والتصدي لمشاريع الوصاية والاحتلال.

مؤكداً أهمية رفد رجال الجيش واللجان الشعبية المرابطين على تخوم مأرب بقوافل الدعم والاسناد للاسهام في حسم المعركة واستعادة مأرب من أيدي المرتزقة وأعوانهم من العناصر التكفيرية وميليشيات الاصلاح الوهابية.

داعيٱ المغرر بهم والمخدوعين في صفوف قوى العدوان للاستفادة من قرار العفو العام والعودة إلى صف الوطن ولهم الأمان وسيتم الترتيب لعودتهم إلى قراهم ومناطقهم دون أي عوائق.

بدوره أوضح مدير فرع الهيئة العامة للأوقاف بالمديرية عبدالرحمن الجرموزي أن اليمنيين بفطرتهم وهويتهم الإيمانية ينأون بأنفسهم أن يكونوا أذلاء وأن يكونوا تحت وصاية الطغاة والظلمة لأن أبناء اليمن أصحاب الشهامة والعزة والكرامة والحمية ولن يخضعوا لقوى الشر ومنافقيهم.

وندد البيان الصادر عن الوقفة باستمرار جرائم العدوان الغاشم وإمعانه في مفاقمة الأوضاع المعيشية للشعب اليمني من خلال عدم السماح بدخول سفن المشتقات النفطية المحتجزة قبالة السواحل السعودية رغم حصولها على تصاريح من الامم المتحدة.

واستنكر انتهاكات مرتزقة العدوان وميليشيات الاصلاح في مأرب باختطاف النساء وتعذيبهن في خطوة غير مسبوقة تشكل استفزازاً لنخوة وشهامة وإباء كل القبائل اليمنية وتعتبر عيباً أسوداً وفقاً للعرف القبلي اليمني الأصيل ، داعياً أبناء اليمن لمواصلة الصمود والثبات والنفير العام ورفد جبهة مأرب ومختلف الجبهات بالرجال وقوافل الدعم ، وحث المغرر بهم لتدارك الأمر والعودة إلى صف الوطن قبل فوات الأوان.

تقييمات
(0)