بريطانيا تطلق صاروخًا روسيًا لنشر 36 قمرًا اصطناعيًا


انطلق صاروخ من طراز "سويوز" الروسي تديره شركة "آريان سبايس" الأوروبية، يوم أمس الجمعة، حاملا 36 قمرا اصطناعيا جديدا لصالح المشغل البريطاني "وان ويب"، الذي ينشر كوكبة لتوفير إنترنت عالي السرعة في كل أنحاء العالم.

بريطانيا تطلق صاروخًا روسيًا لنشر 36 قمرًا اصطناعيًا


وقالت وكالة الفضاء الروسية "روسكوزموس" في بيان إن الصاروخ انطلق "بنجاح" الساعة 17:38 بتوقيت غرينتش، من قاعدة "فوستوشني" الفضائية الروسية في الشرق الأقصى.
وأرجئت عملية إطلاق "سويوز"، التي كانت مقررة مساء الخميس إلى اليوم التالي "لأسباب تقنية"، فيما أوضحت "آريان سبايس" أنه كان من الضروري استبدال "عنصر في التركيبات الكهربائية".
وهذا الإطلاق الثالث لأقمار اصطناعية لصالح "وان ويب" هذا العام، ويأتي بعد شهر من عملية مشابهة في 26 نيسان/ أبريل وضع خلالها 36 قمرا أيضا في المدار.
وفي المجموع، مع المهمة الجمعة، أصبح هناك 218 قمرا اصطناعيا في مدار هذه الكوكبة. وتسعى "وان ويب"، التي تملكها الحكومة البريطانية مع "بهارتي" الهندية، لتوفير إنترنت عالمي في نهاية العام 2022 بفضل شبكة تضم 650 قمرا اصطناعيا.
وبموجب عقد مع "آريان سبايس" تم تأكيده في أيلول/سبتمبر 2020، من المفترض إجراء 16 عملية إطلاق لصواريخ "سويوز" لوضع أقمار اصطناعية في المدار بين كانون الأول/ديسمبر 2020 ونهاية العام 2022.

وتنافس هذه الشركة إيلون ماسك وجيف بيزوس، في السباق لتوفير إنترنت سريع عبر الأقمار الاصطناعية للمناطق النائية في العالم.

فقد وضع ماسك رئيس شركة "سبايس إكس" الفضائية في المدار لهذا الغرض، ألف قمر اصطناعي لإنشاء كوكبة "ستارلينك".

أما جيف بيزوس، مؤسس "أمازون"، فلديه مشروع مماثل أطلق عليه تسمية "كويبر".

تقييمات
(0)