التوجيه المعنوي توثق الدور الأمريكي في العدوان

رداً على استمرار العدوان والحصار يؤكد اليمنيون صمودهم في وجه هذا العدوان السافر المستمر منذ عدة سنوات وهو العدوان الذي تقوده الولايات المتحدة الامريكية

التوجيه المعنوي توثق الدور الأمريكي في العدوان

ويجري التصعيد اليوم بأوامر منها وهو ما تكشفه التصريحات الامريكية الأخيرة، خروج شعبي حاشد تشهده العاصمة صنعاء وعواصم عدة محافظات رفضاً لاستمرار الجرائم الامريكية المرتكبة بحق الشعب اليمني وكذلك الحصار الأمريكي لليمن..حيث يؤكد هذا الخروج والتحرك الشعبي ان اليمن يواجه العدوان الأمريكي ومستمر في صموده حتى تحقيق الحرية والاستقلال.. رفع شعارات العدوان الأمريكي وامريكا تقتل الشعب اليمني يؤكد واقع العدوان على اليمن الذي تقف خلفه واشنطن التي تدير الهجمة العدوانية الشرسة على الشعب اليمني من خلال ادواتها في المنطقة وتشارك بشكل مباشر في المعركة ناهيك عن دورها الذي يتجاوز مسألة إدارة العدوان وتوجيهه الى الدور اللوجيستي وكذلك المشاركة المباشرة من خلال الأسلحة الامريكية المختلفة إضافة الى وقوف واشنطن خلف استمرار العدوان.. هذا وتسهم الفعاليات الشعبية الحاشدة في فضح الدور الأمريكي في العدوان على بلادنا حيث تحاول واشنطن الظهور بمظهر الوسيط في حين تدفع بأدواتها الى المزيد من التصعيد العسكري أضافة الى تزويدهم بالأسلحة المختلفة ومشاركتها المباشرة من خلال الحصار البحري على الموانئ اليمنية.
في ذات السياق أكد نائب مدير دائرة التوجيه المعنوي للإعلام عبدالله بن عامر أن الدائرة ستتولى توثيق الدور الأمريكي في العدوان على اليمن مشيراً الى أن مركز المعلومات بالدائرة سيتولى تنفيذ ذلك خلال الفترة المقبلة.. وستتضمن عملية التوثيق ما يتعلق بالأسلحة وكذلك الدعم اللوجيستي إضافة الى إدارة العمليات الجوية وكافة الخطوات الامريكية التي تؤكد أن إدارة تحالف العدوان على اليمن أمريكية بامتياز وهناك اعترافات لأمريكيين منهم أعضاء في الكونجرس تؤكد ذلك ناهيك عن تقارير عدة صدرت خلال السنوات الماضية تكشف جزءاً من الدور الأمريكي في العدوان على اليمن وهو الدور الذي لولاه لما كان العدوان ولما استمر حتى يومنا هذا.
عامر أضاف أن دائرة التوجيه المعنوي تضطلع بهذه المسؤولية ضمن مهامها الوطنية خلال هذه المرحلة التاريخية التي تتطلب المزيد من الاهتمام بعملية التوثيق كون الدور الأمريكي يحاول أن يتوارى خلف أدواته في المنطقة.

تقييمات
(0)