في اللقاء التشاوري لقيادتي مجلس القضاء وهيئة الأوقاف :الحوثي يؤكد على دور المحاكم والنيابات في المحافظة على أموال الوقف وسرعة الفصل في القضايا المنظورة

عقد بصنعاء أمس لقاءً تشاورياً لقيادتي مجلس القضاء الأعلى والهيئة العامة للأوقاف برئاسة عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي

في اللقاء التشاوري لقيادتي مجلس القضاء وهيئة الأوقاف :الحوثي يؤكد على دور المحاكم والنيابات في المحافظة على أموال الوقف وسرعة الفصل في القضايا المنظورة

وحضور رئيس مجلس القضاء القاضي أحمد يحيى المتوكل ورئيس الهيئة العامة للأوقاف العلامة عبدالمجيد الحوثي.
وفي اللقاء الذي ضم وزير العدل القاضي نبيل العزاني ورئيس هيئة التفتيش القضائي القاضي أحمد الشهاري وأمين عام مجلس القضاء القاضي سعد هادي والمحامي العام الأول القاضي عباس الجرافي استعرض عضو السياسي الأعلى عددا من المواضيع المرتبطة بأوضاع أراضي وعقارات الأوقاف وحمايتها من الاعتداءات والسطو.
ولفت محمد علي الحوثي إلى أهمية دور المحاكم والنيابات في المحافظة على أموال الوقف من خلال سرعة الفصل في القضايا المنظورة أمام المحاكم والنيابات أو أثناء التنفيذ.
من جانبه أكد رئيس مجلس القضاء الأعلى ضرورة الحفاظ على أموال الأوقاف كونها مسؤولية الجميع .. لافتا إلى أن القضاء يولي قضايا الأوقاف اهتماماً كبيراً باعتبارها قضايا مستعجلة.. وأشار إلى أهمية أن يقوم المجتمع بالتحلل من حقوق الأوقاف والمبادرة إلى الوفاء بها.
وبين القاضي المتوكل أن مجلس القضاء أصدر تعاميم إرشادية خاطب فيها القضاة وأعضاء النيابة في المحاكم والنيابة بضرورة الاهتمام بقضايا الأوقاف وسرعة الفصل فيها طبقاً للقانون.. فيما تطرق رئيس الهيئة العامة للأوقاف إلى نشاط الهيئة وما تبذله من جهود في سبيل حصر وتوثيق أموال الوقف الشرعي بما يكفل الوصول إلى قاعدة بيانات عامة لأموال الوقف.
وأشار اللقاء إلى ضرورة الحد من جرائم الاعتداءات على أموال الوقف ومعاقبة من يسعى للإضرار بها.. مشددا على أهمية دور الأمناء الشرعيين وعدم التصرف في الوقف عند تحريرهم العقود العقارية أو غيرها.
وأكد أهمية مواصلة اللجنة التنسيقية المشتركة عملها واتخاذ الإجراءات اللازمة لحل الإشكاليات فيما يتعلق بالنظر والفصل في قضايا الأوقاف وحماية أموال الوقف.
كما أكد اللقاء أهمية تعاون الجهات المختصة مع ممثلي ومحامي الهيئة وتسهيل مهامهم عند المرافعات في قضايا الأوقاف.

تقييمات
(0)