جمال الخليدي يحصد درجة الدكتوراه الفخرية في التخطيط الاستراتيجي لاستشرافه جودة الأداء وتطوير أعمال البريكس في اليمن

جمال الخليدي يحصد درجة الدكتوراه الفخرية في التخطيط الاستراتيجي لاستشرافه جودة الأداء وتطوير أعمال البريكس في اليمن

في حفل أكاديمي برعاية الفريق أول/ د. سلطان السامعي. عضو المجلس السياسي الأعلى  الرئيس الفخري لمجموعة أصدقاء بريكس، احتفل برلمان شباب البريكس على هامش احتضان جامعة العلوم الحديثة لاجتماع برلمان شباب البريكس لنهاية العام٢٠٢٠م،

بإعلان الأكاديمية الأمريكية الدولية للتعليم العالي والتدريب لرئيسها البروفسور/ حاتم الحسون، منح درجة الدكتوراه الفخرية في التخطيط الاستراتيجي للأخ/ جمال سعيد الخليدي لاستشرافه جودة الأداء وتطوير أعمال البريكس في اليمن أمام أطماع قوى العدوان وأجندتها بعدوانها وحصارها الاقتصادي على الشعب اليمني..
وفي الحفل الذي حضره الشيخ/ د. صالح صائل. رئيس اللجنة السياسية والخارجية والمغتربين في مجلس الشورى والأخ الدكتور/ عبدالباري الدغيش. رئيس لجنة الصحة العامة والسكان في مجلس النواب  الحاصل على جائزة المهاتما غاندي بدرجة بريكس والأستاذ الدكتور/ يحيى صالح أبوحاتم. نائب رئيس جامعة العلوم الحديثة، عبر  النائب البرلماني الشاب في برلمان شباب البريكس الأخ الدكتور/ جمال الخليدي. رئيس لجنة الاستثمار والابتكار - رئيس حاضنة شباب بريكس عن جزيل امتنانه للتلاقي في التفكير الاستراتيجي للجودة بعناية البروفسور/ حاتم جاسم الحسون. رئيس الأكاديمية الأمريكية الدولية للتعليم العالي والتدريب , مؤكدا اعتزازه بمنحه درجة الدكتوراه الفخرية للمساعي المشتركة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ٢٠٣٠م.
ويأتي جني  هذا الحصاد عبر رحلة من العمل المتواصل للدكتور/ جمال الخليدي منذ انطلاقة أعمال البريكس في اليمن في ٢٠١٥م من خلال موقعه كوزير للاستثمار والتعاون الدولي في حكومة شباب بريكس السابقة، وسفيرا للهدف التاسع " الصناعة والابتكار والهياكل الأساسية " في أهداف التنمية المستدامة بالتنسيق مع مكتب الأمم المتحدة للشباب في نيويورك، إضافة إلى خبرته على مدار أكثر من خمسة وعشرين عاما في مجال الجودة وتطوير الأعمال والبناء الاستراتيجي، ليشكل الوصول لدرجة الدكتوراه الفخرية في التخطيط الاستراتيجي قيمة مضافة ومحطة نوعية لترجمة مسارات ضرورية لرؤية المستقبل بعين الحاضر نحو بناء الدولة على أساس شعار الرئيس الشهيد صالح الصماد  " يد تحمي ويد تبني " وفقا لموجهات الرؤية الوطنية ٢٠٣٠م ..