علي ثامر مدير عمليات  برنامج آزال للتمويل الأصغر لـ« 26 سبتمبر »:البرنامج يمول  الأنشطة الزراعية، بالإضافة إلى الأنشطة التجارية والخدمية

علي ثامر مدير عمليات برنامج آزال للتمويل الأصغر لـ« 26 سبتمبر »:البرنامج يمول الأنشطة الزراعية، بالإضافة إلى الأنشطة التجارية والخدمية

يعتبر  قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة احد المكونات الاقتصادية في كثير من دول العالم ويلعب دورا كبيرا في التخفيف من نسب البطالة ويدعم الموازنات العامة لكثير من الدول وتعتمد كثير من دول العالم  ذات الاقتصادات  الناشئة على الصناعات الصغيرة..


لقاء : فؤاد القاضي
وتعتبر اليمن من اوائل البلدان في المنطقة التي تمتلك قانونًا خاصًا ببنوك التمويل, كما ان صناعة التمويل الأصغر في بلادنا تكتسب اهمية بالغة في الحد من البطالة وتوفير سبل العيش لشريحة واسعة من الفئات الأشد فقرا في المجتمع وتقوم بمساعدتهم على امتلاك أصول إنتاجية مدرة للدخل..
برنامج آزال للتمويل الأصغر إحدى برامج التمويل للمنشآت الصغيرة ويلعب دورا كبيرا في التخفيف من الفقر وامتصاص البطالة.. فما  هي الآلية التي يعمل البرنامج بها واهم الانشطة الاقتصادية المدعومة  ومدى نجاح هذه البرامج وتأثير الحرب على المشاريع الصغيرة.. هذه الاسئلة وغيرها كانت محور لقائنا مع الاخ علي عبد الكريم ثامر مدير العمليات في برنامج آزال للتمويل الأصغر..
في البداية هل بالإمكان الحديث عن اهم البرامج التي مولها برنامج آزال خلال الفترة الماضية؟
يستهدف برنامج آزال تمويل الانشطة الاقتصادية ،بهدف تحسين الدخل لذوي الدخل المحدود، وأهم الأنشطة التي تم تمويلها الانشطة الزراعية خاصة و العاملين بها يمثلون الفئة الأكبر من سكان الجمهورية اليمنية، بالإضافة إلى الانشطة التجارية والخدمية.
هل بالإمكان إعطاء فكرة للقارئ  عن برنامج آزال للتمويل؟  
تأسس برنامج آزال للتمويل عام 2001م عبر دعم من الصندوق الاجتماعي للتنمية بهدف تمويل انشطة ذوي الدخل المحدود، من خلال تمويلات تساعد في استمرار انشطتهم وتحسين مصادر الدخل الخاصة بهم.
مدى تأثير الحرب على وضع المقترضين؟
كان للحرب تأثير مباشر وكبير على صناعة التمويل الأصغر في اليمن. ولكن مؤسسات التمويل قامت بوضع الخطط والمعالجات بهدف التعايش مع الحرب والاستمرار في تقديم خدماتها للفئة المستهدفة. من خلال إعادة تمويل الانشطة المتأثرة من الحرب والعمل على استمرارية هذه الانشطة.
تواجه مؤسسات التمويل ومن ضمنها برنامج آزال العديد من التحديات أهمها استمرار الحرب و الازمة الاقتصادية الذي أثرت على كل فئات المجتمع.
ماهي الفئات التي يستهدفها البرنامج؟
يستهدف برنامج آزال فئة محدودي الدخل وذلك من خلال تمويل أنشطة مولدة للدخل.. ومن هذه الفئات على سبيل المثال المزارعين صغار التجار الحرفيين ومزودي  الخدمات وغيرهم... وتمثل النساء نسبة 35٪ من التمويلات التي تم تمويلها.
ما اهم التحديات التي تواجهكم؟
مثلت المشاريع المتعثرة بسبب الحرب تحدياً كبيراً لمؤسسات التمويل في اليمن، حيث تم تنفيذ مشروع خاص بهذه الفئة عبر دعم من الصندوق الاجتماعي للتنمية بهدف المساعدة في إعادة انشطتهم و سداد الديون المتعثرة.
ماذا عن الدعم الحكومي والدولي لبرامج التمويل؟
نشدد على ضرورة استمرار الدعم الحكومي خاصة خلال هذه المرحلة الصعبة.
كما نؤكد على ضرورة دعم صناعة التمويل الأصغر في اليمن خاصة وان المشاريع الاغاثية المباشرة تمثل حلولاً مؤقته ولكن من خلال دعم فئة محدودي الدخل عبر مؤسسات التمويل فإن ذلك سيكون له أثر كبير على المجتمع من خلال خلق فرص عمل جديدة وتحسين دخل الفئات المستهدفة.