بنك اليمن والكويت يرفع رأس ماله

بنك اليمن والكويت يرفع رأس ماله

عقد بنك اليمن والكويت أمس اجتماعا للجمعية العامة غير العادية للوقوف أمام العديد من القضايا التي تهم البنك ومسيرته في البناء والتنمية وذلك برئاسة رئيس مجلس الادارة

الاستاذ حسين المسوري وبحضور عدد من ممثلي الجهات ذات العلاقة .
وفي بداية الاجتماع قدم رئيس مجلس الادارة  التهاني للجميع بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف متمنيا للجميع التوفيق والنجاح ...واستعرض رئيس مجلس الادارة عدداً من القضايا التي تهم البنك والمساهمين وذلك في اطار النجاحات التي حققها البنك خلال الفترة الماضية  والتي استطاع البنك ان يحافظ على ريادته في السوق المالية والمصرفية اليمنية رغم العدوان والحصار الذي تعيشه بلادنا وكذا الانكماش الاقتصادي العالمي نتيجة تفشي فيروس كورونا.
وقدم خلال الاجتماع عدد من المقترحات منها تعديل المادة رقم 8 من النظام الاساسي للبنك ورفع رأس مال البنك الى 11 ملياراً و700 مليون ريال يمني موزع على 117 مليون سهم قيمة كل سهم 100 ريال يمني...كما تم الموافقة على قرارات الجمعية العامة العادية لمساهمي البنك بشأن زيادة رأس المال من الأرباح المرحلة كأسهم خلال السنوات 2018-2019-2020 بمبلغ 5 مليارات و700مليون ريال.
وقد تم الموافقة من قبل اعضاء الجمعية على المقترحات.
ويأتي هذا الاجتماع استكمالا لاجتماع الجمعية العامة السابق مطلع شهر اكتوبر والذي استعرض النجاحات المحققة في البنك والذي عكسته الارقام التي قدمت الى الاجتماع السنوي التاسع والثلاثين للجمعية العمومية العادية لمساهمي البنك المنعقد بحضور أعضاء الجمعية والذي قدمه رئيس مجلس ادارة البنك الاستاذ حسين محمد المسوري ضمن تقريره عن نشاط البنك عن الفترة من بداية عام 2016 وحتى 31 ديسمبر 2020.
واكد الاستاذ حسين محمد المسوري في تقريره  أن بنك اليمن والكويت تمكن من الإيفاء بكل التزاماته مع جميع العملاء في ظل بيئة العمل الاقتصادية القائمة واستطاع الاستمرار في مواجهة المتغيرات المحيطة بشكل ايجابي وبكفاءة ومرونة والتي كانت ركيزة لنمو البنك وأعماله خلال الاعوام السابقة.
مضيفا بأن البنك تمكن من تحقيق المستهدفات للعام 2020وعزز من قوة وأمان البنية التحتية لضمان استمرارية الأعمال في مختلف الظروف و اطلق العديد من الخدمات وبما يخدم الاقتصاد الوطني  ومنها اطلاق النظام البنكي الجديد (فليكس كيوب) لتعزيز كفاءة الأنظمة المختلفة وعمل ايضا على تكثيف استثماراته في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وغيرها من الخدمات.