السامعي : الشعب اليمني سينتصر بصموده وثباته على المحتل الجديد

السامعي : الشعب اليمني سينتصر بصموده وثباته على المحتل الجديد

أشاد عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي بما يسطره أبطال الجيش واللجان الشعبية من ملاحم بطولية وانتصارات في مختلف الجبهات لمواجهة العدوان وإفشال مخططاته.


 وأكد  السامعي   أن الشعب اليمني سينتصر بصموده وثباته على المحتل الجديد، كما انتصر على المحتل القديم.جاء ذلك في احتفالية بالعيد الـ53 للاستقلال الـ30 من نوفمبر المجيد، نظمتها قيادة المجلس الأعلى لمناضلي ثورة ٢٦ سبتمبر و١٤ أكتوبر والدفاع عن الوحدة، اليوم بصنعاء بحضور عضو السياسي الأعلى جابر الوهباني ووزيري الدولة الدكتور حميد المزجاجي وعبدالعزيز البكير.
وأشار السامعي إلى أن الشعب اليمني استطاع منذ ما يقارب ست سنوات أن يثبت للعالم قدرته على الصمود والثبات في مواجهة قوى العدوان والمرتزقة رغم رهانات دول الاستكبار العالمي على كسر إرادته.
وأوضح أن الاحتفال بهذه المناسبة الوطنية المهمة يأتي للتذكير بانتصار اليمنيين على المستعمر البريطاني البغيض .. لافتاً إلى ما حققته الثورة اليمنية 26 سبتمبر و14 أكتوبر واللتين مهدتا لما ليوم الثلاثين من نوفمبر، جلاء آخر جندي بريطاني من جنوب الوطن.
وتطرق إلى ممارسات المحتل البريطاني آنذاك والسجون التي أقامها، والذي دفع أبناء الشعب اليمني جراء ذلك إلى الحرية والاستقلال في عام 1967.
من جانبه استعرض محافظ حضرموت أمين عام المجلس الأعلى لمناضلي ثورة ٢٦ سبتمبر و١٤ أكتوبر والدفاع عن الوحدة لقمان باراس جانباً من تضحيات شهداء الثورة اليمنية في الحفاظ على اليمن واستقلاله.
ونوه بما تحقق للشعب اليمني من منجزات، وهو ما يجب على الجميع السير على طريق التحرير لما تبقى من أراضيه من قبل المحتل الجديد.
وتطرق المحافظ باراس إلى ما تعانيه المحافظات الجنوبية والشرقية من أوضاع مأساوية في ظل الاحتلال، مقارنة بالأمن والأمان والاستقرار الذي تعيشه المحافظات الحرة، فيما ترتكب قوى الاحتلال أبشع الجرائم بحق أبناء المحافظات الجنوبية والشرقية ونهب ثرواتها.
وألقيت في الحفل كلمات من قبل مدير مكتب رئيس المجلس الأعلى لمناضلي ثورة ٢٦ سبتمبر و١٤ أكتوبر والدفاع عن الوحدة مختار أحمد بدر وعن مناضلي الثورة حسين هجوان وعن المرأة زعفران المهنا، نوهت في مجملها بدلالة الاحتفال بهذه المناسبة الوطنية التي شهد فيها اليمن دحر الاستعمار البريطاني عن أرض الوطن.
ولفتت الكلمات إلى ما تشهده عدن والمحافظات الجنوبية والشرقية من أوضاع ومفارقات متمثلة في الاحتفال بهذه المناسبة تحت علم التشطير والمحتل الجديد.
وشددت الكلمات على ضرورة تكامل الجهود والتحرك الجاد لإفشال مخططات العدوان وقوى الغزو والاحتلال ودحرها من أرض اليمن.
وفي ختام الحفل، تم تكريم عدداً من مناضلي الثورة اليمنية ٢٦ سبتمبر و١٤ أكتوبر.