مدير الصحة بالعاصمة: استمرار العدوان يُودي بحياة آلاف المرضى

مدير الصحة بالعاصمة: استمرار العدوان يُودي بحياة آلاف المرضى

أكد مدير مكتب الصحة بامانة العاصمة الدكتور مطهر المروني, أن القطاع الصحي يمثل جبهة متقدمة من جبهات الصمود في وجه العدوان والحصار.

ونوه المروني خلال تفقده اليوم سير الخدمات الطبية في المستشفى الاستشاري اليمني, بصمود القطاع الصحي واستمرار خدماته للمرضى رغم الصعوبات.
وأكد مدير الصحة ومعه مساعد مدير دائرة التوجيه المعنوي العميد الركن عابد الثور, أن استمرار حجز العدوان لسفن المشتقات النفطية, يودي بحياة الاف المرضىى وتعثر الخدمات الطبية والعلاجية في مستشفيات العاصمة.
وأشار إلى أن الحصار وانعدام المشتقات النفطية, تسبب في تعطيل كثير من الأقسام الهامة والمنقذة لحياة المرضى في الطوارئ والعنايات المركزة وحضانات الأطفال ومصانع الأوكسجين.
وقال إن القطاع الصحي عانى ولا زال من عدم وصول الأدوية والأجهزة اللازمة للمستشفيات والمرافق الصحية وهجرة كثير من الكوادر الطبية ضمن المخططات التآميرية لتحالف العدوان.
ودعا الدكتور المروني, المنظمات الدولية العاملة في المجال الصحي والانساني الى القيام بواجبها وأن تفي بالتزاماتها في ظل تفاقم معاناة الشعب اليمني بسبب العدوان والحصار.