وزارة الخارجية اليمنية تختار الـ 28 من نوفمبر يوما للدبلوماسية اليمنية

وزارة الخارجية اليمنية تختار الـ 28 من نوفمبر يوما للدبلوماسية اليمنية

اختارت وزارة الخارجية اليمنية الـ28 من نوفمبر يوما للدبلوماسية اليمنية، ليكون محطة دبلوماسية للتذكير بإنجازات دبلوماسية المقاومة ودبلوماسية العمل الموجه للرد على أكاذيب العدوان ومواليهم،

وكشف حقيقة الأجندة الخفية للعدوان على اليمن ونحو تحقيق دبلوماسية التنمية المستدامة 2030 الذاتية والمشتركة.
وزير الخارجية هشام شرف في حفل إعلان، الـ28 من نوفمبر يوما للدبلوماسية اليمنية، قال إن: الجبهة الدبلوماسية رديف قوي للجبهة العسكرية في مواجهة العدوان على اليمن في الدفاع عن الأرض والاستقلال.
وأضاف شرف: نفخر في اليمن بأننا جزء من محور المقاومة والممانعة، مؤكدا أن ما يتعرض له اليمنيون في المطارات الدولية ومحطات السفر هو جزء من العدوان، وأولويتنا بعد هزيمة العدوان فرض احترام حاملي الجواز اليمني.