4080 حالة في 2020...تسجيل 250 حالة عض للكلاب خلال شهرين من 2021

 

26 سبتنمبر نت/ إيمان الربع

تعد ظاهرة انتشار الكلاب  في العاصمة صنعاء وبقية المحافظات من أكثر المشكلات إقلاقاً للسكينة العامة ناهيك عن الإصابات الخطيرة التي يواجهها المواطنين جراء تعرضهم للعض من قبل الكلاب الضالة .

4080 حالة في 2020...تسجيل 250 حالة عض للكلاب خلال شهرين من 2021

 وبحسب ما سجلته وحدة مكافحة داء الكلب في المستشفى الجمهوري بصنعاء فأن عدد الحالات التي  تعرضت للعض في العام 2020م وصل إلى 4080 ألف حالة و17 حالة وفاة وفق ما رصدته الوحدة في المستشفى الجمهوري بصنعاء .

توجهت "26سبتنمبر نت" إلى وحدة مكافحة داء الكلب في صنعاء لمعرفة ماهي الإجراءات التي اتخذتها إدارة المستشفى لمواجهة هذه الحالات فأكد لنا الدكتور عبده صالح غلاب مسؤول وحدة داء الكلب بأن المستشفى اتخذت كل الإجراءات اللازمة لاستقبال الحالات التي تتعرض لإصابات العض وذلك بتوفير اللقاحات المناسبة التي يحتاجها المصاب وعددها خمس جرع بمبلغ رمزي وهو ( 500) ريال  إلا أن الجرعة الأولى التي تحتوي على مصل وقائي غير متوفرة في المستشفى ولا خارجه, وقد يصل سعرها في حال توفرها خارج المستشفى إلى عشرة ألف ريال , ونقدم كافة الإرشادات للمصابين عن الطريقة الصحية لغسل الجرح .

 واضاف الدكتور غلاب ان الحالات الواصلة منذ بداية العام 2021م نحو 250 حالة عض ومن بينها حالتين مصابة بداء الكلب..داعيا وزارة الصحة الى عودة  صرف اللقاح مجاناً لأن أكثر الفئات التي تتعرض لهذه الإصابات هي من الفئات الفقيرة, مناشداً في الوقت ذاته بسرعة مكافحة انتشار الكلاب لتجنب المواطنين هذه الإصابات وتعريضهم لمشكلة انعدام الأدوية الخاصة بهذا الداء.

وفي هذا السياق تواصلنا مع الأستاذ مختار عبدالنور نائب حملة مكافحة انتشار الكلاب في امانة العاصمة لمعرفة ماهي الإجراءات التي اتخذوها لمواجهة هذه الظاهرة قائلا  بدأنا بحملة مكافحة الكلاب  في أمانة العاصمة من تاريخ 12-11-2020 حتى شهر 10فبراير2021 م ووصل عدد الكلاب التي تم التخلص منهم 13782 ألف كلب باستخدام خمسة كيلو ونص من السم المخصص, ويتبقى لنا في المخازن كمية 2 كليو مخصصة لمواجهات حالات البلاغات الطارئة في أمانة العاصمة ومازلنا في انتظار ما سيقدمه لنا صندوق النظافة لمحافظة صنعاء لتنفيذ حملات أخرى.

وفي هذا الصدد تواصلنا مع الأستاذ مبخوت محمد المدير التنفيذي لصندوق النظافة والتحسين بمحافظة صنعاء لمعرفة ماهي الخطوات التي اتخذوها لمواجهة هذه المشكلة وهل سوف يقومون بحملة تشمل بقية المحافظات والمديريات خارج صنعاء ... فقال" هناك اهتمام واضح من قبل محافظ محافظة صنعاء ومن جميع المسؤولون في هذا الجانب والتخلص من هذه المشكلة التي يتعرض لها المواطنين فأكثر المناطق التي تشهد ازدياد لهذه الحالات هم في المناطق المنتشرة حول صنعاء وقد تم التواصل مع الجهة التي تقوم باستيراد السم لتزويدنا كميات منها إلا أن الحصار يعد السبب الرئيس في تأخير وصول هذه الكمية وإيضاً مشكلة احتجاز السفن والمواد البترولية كل هذه المشاكل أدت بدورها إلى تأخر وصول هذا السم.

 

تقييمات
(1)