تعرف على أول رد أكاديمي يمني على القائلين بأن اليمن أرض التوراة

منذ عدة سنوات وهناك من يحاول أن يسقط جغرافيا التوراة على اليمن مستنداً في ذلك الى تشابه الأسماء بين ما ورد في نصوص التوراة وما هو باليمن حالياً لدرجة أن من يتبنى ذلك أصبح اليوم له من يستمع اليه وينقل عنه وكل ذلك يحدث في ظل صمت أكاديمي يمني , غير أن الدكتور عبدالله أبو الغيث أستاذ التاريخ القديم بجامعة صنعاء كان أول من تناول ما يردد العراقي فاضل الربيعي وكذلك قبله كمال صليبي حيث قال أبو الغيث في حوار أجرته مع صحيفة اليمن الأسبوع الماضي أن الربيعي أستاذ لغة ويتحدث عن تاريخ يصنعه هو عبارة عن تشابه الألفاظ أو المسميات، مثلاً اسم "حضور" في اليمن يقول هي "مملكة حصور" في فلسطين، ومثل هذه الأمور ومع الأسف مقابلاته تنتشر، بينما التفنيدات التي نقدمها نحن لا تلتفت لها وسائل الإعلام لتفنيد ما يطرح.

تعرف على أول رد أكاديمي يمني على القائلين بأن اليمن أرض التوراة

وأضاف أبو الغيث أن على القنوات اليمنية تهتم بهذه القضية وأن تستضيف عددا من الدكاترة المختصين في قسم التاريخ بجامعة صنعاء أو غيرها من الأقسام في الجامعات اليمنية المختلفة، وتطلب منهم تفنيد هذه المزاعم ومنها القول أن أرض التوراة كانت في اليمن وليست في فلسطين.

وعلينا أن نعرف ماهي أهداف الربيعي وكمال الصليبي من قبله وغيرهم ممن يروجون لهذه الفكرة، وعلى القنوات أن تضع برامج إعلامية تاريخية وتستعين بدارسي التاريخ من الدكاترة ومن الطلاب المختصين في مجالهم.

وتحدث أبو الغيث عن قضية محاولة القول أن اليمن هي ارض التوراة بشكل مفصل قائلاً : وأحياناً مع الأسف نجد بعض اليمنيين سعداء لما يقوله فاضل الربيعي أولاً هم ولا يدركون خطورة من يقف وراءه ولماذا يقول أن أرض التوراة في اليمن هل يخدم اليهود، ثانياً فاضل يعتمد على تشابه أسماء كما قلت في البداية، مثلاً التوراة تتحدث عن اورشليم التي هي القدس وتتحدث عن المناطق القريبة منها ضواحي القدس، هو يبحث عن مسميات متشابهة ويلفقها ويقول القدس هي قدس وجبل برع التي هي في التوراة  هي جبل برع في تهامة، مع أن المسافة بين قدس وبرع حوالي 200 كيلو، ويبوس التي هي من أسماء القدس هي بيت بوس في صنعاء كما يقول الربيعي، ولك أن تقيس المسافة بين قدس وبرع وبيت بوس.

ويضيف بالقول : ذات مرة كنت في جدال مع أحد المدافعين عنه، قلت أخبره أن في تعز حي أسمها (صينه) فالصينيين من ذلك الحي وهناك في تعز منطقة اسمها كندة ولا بد أن دولة كندة من اليمن نسبة لهذا، والسواد في صنعاء يمكن أن نقول أن دولة السويد من هذه المنطقة، وبلاد الروس هي أصل روسيا وممكن أن نصنع من ذلك التاريخ الكثير والكثير.

وأختتم أبو الغيث حديثه بالتذكير بوظيفة المؤرخ قائلاً : أن وظيفة المؤرخ هي توثيق الأحداث بأدلة ووثائق تثبت صحة كلامه وليس من مسميات، وأنا مستعد لإجراء مناظرة في أي قناة مع الربيعي نفسه وليس مع أحد المدافعين عنه، وأتمنى أي قناة فضائية عربية أو يمنية تستدعي فاضل وتستدعي أي مؤرخ يمني ممن يرفضون أفكاره سواء انا أو غيري.

 

تقييمات
(2)