هيئة الزكاة رعت خلال عامين أعراسا لـ6 آلاف و 500 عريس وعروس

نظمت الهيئة العامة للزكاة بصنعاء اليوم مهرجان العرس الجماعي لزفاف 3300 عريس وعروس من مختلف محافظات الجمهورية تحت شعار " معاً لتحقيق التكافل الاجتماعي ومواجهة الحرب الناعمة ".

هيئة الزكاة رعت خلال عامين أعراسا لـ6 آلاف و 500 عريس وعروس

وفي المهرجان بحضور أعضاء المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي وسلطان السامعي وأحمد الرهوي ، ورئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز بن حبتور ونائب رئيس مجلس الوزراء ونواب رئيس الوزراء لشئون الأمن والدفاع الفريق الركن جلال الرويشان والخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي والرؤية الوطنية محمود الجنيد وأعضاء من مجالس الوزراء والنواب والشورى وأمين العاصمة وعدد من محافظي المحافظات وشخصيات سياسية ووطنية واجتماعية، أوضح رئيس الهيئة العامة للزكاة الشيخ شمسان أبو نشطان حرص الهيئة على تجسيد معنى التكافل والتراحم الاجتماعي من خلال مهرجان العرس الجماعي الذي أطلقته الهيئة لعدد 3300 عريس وعروس ليصل عدد الذين استهدفتهم هيئة الزكاة خلال العامين الماضين إلى ستة آلاف و 500 عريس وعروس.

 

 وأشار إلى ما يمثله مهرجان العرس الجماعي من أهمية كونه يأتي ضمن مشروع العفاف وضمن قائمة أولويات هيئة الزكاة في المصارف الشرعية الذي يستهدف الشباب من الفقراء والمساكين والمجاهدين والأسرى وأبناء الشهداء وذوي الاحتياجات الخاصة والمكفوفين وأحفاد بلال، وفي إطار مواجهة الحرب الناعمة التي يحاول الأعداء أن يغزوا الشباب وأبناء المجتمع.

وثمن الشيخ أبو نشطان، دور جال المال والتجار والمزكين التي حققت زكاتهم التكافل الاجتماعي ووصلت إلى مستحقيها كونهم شركاء الهيئة العامة للزكاة في إقامة مثل هذه الأعمال والمشاريع المختلفة التي نفذتها الهيئة في جميع المصارف الثمانية.

ولفت إلى عزم الهيئة العامة للزكاة خلال الأيام القادمة إقامة عدداً من المشاريع العملاقة في كل محافظات الجمهورية.

تخلل المهرجان، قصيدة للشاعر معاذ الجنيد، وفقرات من الأناشيد ورقصات البرع بمشاركة عدد من الخيالة والفرق الفنية التابعة لوزارة الثقافة وغيرها من الفقرات المصاحبة.

 

تقييمات
(0)