قائد الثورة لتحالف العدوان: مهما كانت جرائمكم مستمرون في حياتنا

بارك قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي، اليوم الأربعاء، لكل العرسان في العرس الجماعي الذي نظمته الهيئة العامة للزكاة لعدد 3300 عريس وعروس في العاصمة صنعاء.

قائد الثورة لتحالف العدوان: مهما كانت جرائمكم مستمرون في حياتنا



وقال السيد عبدالملك في كلمةً له خلال احتفالية العرس الجماعي إن "شعبنا منذ بداية العدوان صمد في ميادين القتال وصمد في كل مجالات الحياة مع أنه يواجه في كل مجال جبهة يقارع فيها قوى العدوان"، مشيرًا إلى أن عجلة الحياة مستمرة في التحرك في شعبنا الصامد الثابت لأنه استمد ثباته من اعتماده على الله.

ولفت السيد إلى أن عرس اليوم يمثل رسالة لتحالف العدوان أنه مهما كانت جرائمكم فنحن مستمرون في مسيرة حياتنا.

وأوضح قائد الثورة أن مثل هذه الفعاليات تظهر القيمة العالية والأهمية الكبيرة للتكافل الاجتماعي في الإسلام وعلى رأسه الزكاة.

وبين السيد عبدالملك أن إخراج الزكاة يساهم في حل المشاكل وتعزيز الأخوة والاستقرار والترابط الاجتماعي، مؤكدًا على أهمية العناية بالتكافل الاجتماعي كشعب يمني مسلم.

وأشار السيد إلى أن هيئة الزكاة تقوم بجهد كبير في العناية بهذا الركن المهم وتصريفه في مصارفه الشرعية، داعيا إلى مساندة هيئة الزكاة من الدولة والقضاء وكل الجهات المعنية بهذا الأمر كي تقوم الهيئة  بواجباتها.

وتابع بالقول إن "إخراج الزكاة هو البديل عن الحاجة للمنظمات الأجنبية التي تعمل وفق أجندات خاضعة لتأثير سياسي وأمني والابتزاز الدولي".

وأردف السيد قائلاً "من المهم السعي لتيسير أمور الزواج بدءا من تحديد سقف معقول وميسر للمهر وحل الكثير من التعقيدات والشروط التي لا ضرورة لها والانتهاء من بعض الإشكاليات التي تترافق مع الأعراس ومنها إطلاق النار"، موضحًا أن إطلاق النار في الاحتفالات والأعراس يشكل خطرا وتهديدا على حياة الناس ويجب التخلص من هذه الظاهرة.

وأكد السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي أن مكان الأعيرة النارية في الجبهات وليس في الأعراس لتسقط على رؤوس الناس وهذا الأمر لا يجوز شرعا، لافتًا إلى أن إزعاج المجتمع ليلا في الأعراس والأفراح هو من العادات السيئة التي يجب التخلص منها والتي لا تجوز شرعا.

 






تقييمات
(0)