جهود قبلية تنهي قضية قتل في جهران دامت 20 عاما

نجحت جهود قبلية بمحافظة ذمار في إنهاء قضية قتل دامت ٢٠ عاما بين أسرتي الزبيدي وطامش في مدينة معبر بمديرية جهران.

 جهود قبلية تنهي قضية قتل في جهران دامت 20 عاما

وفي لقاء قبلي تقدمه المحافظ محمد ناصر البخيتي وأمين عام المحافظة مجاهد العنسي ، أعلن أولياء دم المجني عليه علي محسن الزبيدي العفو الشامل عن الجاني علي محمد طامش لوجه الله وتشريفا للحاضرين.

وأكد المحافظ البخيتي خلال اللقاء، أهمية إصلاح ذات البين وتعزيز الروابط الاجتماعية والتفرغ لمواجهة العدوان الذي يستهدف اليمن الأرض والإنسان.

وأشار إلى أن عفو أسرة بيت الزبيدي يجسد قيم وأصالة القبيلة اليمنية في إيثار أواصر الإخاء والتسامح. حاثا على تضافر الجهود لحل القضايا الاجتماعية وتعزيز الأمن والاستقرار والسلم الاجتماعي.

من جانبه أشاد أمين عام محلي المحافظة العنسي، بموقف أولياء الدم في التسامح والعفو وجهود كل من ساهم في إنهاء القضية وعودة الإخاء بين الأسرتين.

وأكد أهمية الحفاظ على العادات والتقاليد الحميدة في حل الخلافات بطرق سلمية.. داعيا الجميع للإسهام الفاعل في تعزيز وحدة الصف وحشد الجهود والطاقات لمواجهة العدوان.

بدوره أشار رئيس محكمة جهران النهمي، إلى أهمية تعزيز أواصر الإخاء ونبذ الخلافات والصراعات والتكاتف لمعالجة القضايا الاجتماعية.

فيما أشاد الحاضرون بموقف أسرة الزبيدي في العفو وإنهاء القضية والذي يعكس قيم التسامح وأصالة القبيلة اليمنية.

تقييمات
(0)