لا تحتفظي بصور شخصية في هاتفك : قصة المرأة وسائق التاكسي بصنعاء

ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها امرأة للإبتزاز من قبل إما شخص عثر على هاتفها المفقود فبدأ يهددها ويجبرها على دفع الأموال أو شخص آخر تمكن من اختراق هاتف فتاة أو امرأة ثم شرع في تهديدها وابتزازها.

لا تحتفظي بصور شخصية في هاتفك : قصة المرأة وسائق التاكسي بصنعاء

مثل هذه القصص تتكرر لاسيما خلال السنوات الأخيرة مع انتشار الهواتف المتطورة وأكثر ما تتعرض له الفتاة من ابتزاز ما يتعلق بالصور الشخصية الموجودة داخل الهاتف وهو ما يدفع الكثير من النساء اليمنيات الى التعامل بحذر مع هذا الجهاز وعدم الاحتفاظ بأية صور شخصية سواء لصاحبة التلفون او لأي من أقاربها خاصة النساء في أجهزة التلفونات.

قبل أيام تمكنت الأجهزة الأمنية من القاء القبض على سائق تاكسي في العاصمة صنعاء عثر على تلفون امرأة بعد نزولها من السيارة وبدلاً من أن يتصل بأي رقم من أرقام أقارب المرأة لإعادة التلفون بدأ يبتز المرأة بتهديدها وذلك بنشر صورها الموجودة داخل التلفون.

شعرت المرأة بالفزع لاسيما وعادات مجتمعنا تنظر الى مثل هذه الأمور بنوع من الشدة والحزم وعدم التهاون وهنا بدأت المرأة تستجيب لطلبات سائق التأكسي فمنحته مبالغ مالية ثم كلما احتاج الى مبلغ مالي اتصل بها وهددها واذا بها تدفع له مبلغ يصل الى مليون و400الف ريال.

بعد كل ذلك لجأت المرأة الى وزارة الداخلية والتي وجهت الأجهزة الأمنية الى تتبع سائق التاكسي (48عاماً) وبالفعل تم القاء القبض عليه وأحيل للجهات المختصة لاستكمال الإجراءات القانونية.

تقييمات
(1)