400 ألف طن مخزون اليمن السمكي سنويا

 شدد رئيس حكومة الإنقاذ الوطني عبدالعزيز بن حبتور، اليوم الاثنين، على ضرورة الاستثمار من قبل القطاع الخاص في مجال الثروة السمكية في ظل انشغال الدولة بمواجهة العدوان غاية في الأهمية.

 400 ألف طن مخزون اليمن السمكي سنويا

وأكد بن حبتور، في كلمة له خلال ورشة عمل للترويج للاستثمار في القطاع السمكي، أن الحكومة ستقوم بمراجعة مستمرة لقانون الاستثمار وإفساح المجال بشكل أكبر للقطاع الخاص للاستثمار وحمايته.

وقال: مهتمون بمواصلة عملية التنمية رغم استمرار العدوان والحصار، مشيرا إلى أن وزارتا الزراعة والثروة السمكية معنيتان اليوم بإيجاد الفرص الاستثمارية.

وأضاف لا ينبغي علينا الانتظار لحين تحرير القطاع النفطي والمعدني لبناء الاقتصاد الوطني، والعالم يتجه لبناء اقتصاديات متعددة المصادر.

من جهته أوضح عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي أن النفط اليمني يجري سرقته اليوم بفاتورتين لحسابي الرياض وأبوظبي.

من جانبه قال وزير الثروة السمكية محمد الزبيري: إن القطاع السمكي من القطاعات الواعدة لتحقيق النمو الاقتصادي المتعدد المصادر وزيادة حصة الفرد.

وأعلن عن افتتاح باب الاستزراع السمكي والذي تصل عائداته الربحية لـ90% في غضون 3 سنوات.

وأشار الزبيري إلى أن الفرص الاستثمارية تشمل كافة مكونات النشاط السمكي من الصيد والنقل والتوزيع والصناعات المرتبطة بقطاع الأسماك الواعد.

وأوضحت وزارة الثروة السمكية أن اليمن يمتلك مخزونا من الأسماك يتيح اصطياد ما يقارب 400 ألف طن سنويا وتحتل المرتبة الـ4 عربيا بعد المغرب وموريتانيا ومصر.

أشارت إلى أن المياه اليمنية تتميز باحتوائها 150 نوعا من الأحياء البحرية لا تتواجد في بلدان أخرى، وبينت أن الجهورية اليمنية تمتلك 15 موقعا في البحرين الأحمر والعربي ملائما للاستزراع السمكي.

تقييمات
(0)