حسن زيد ومحمد المنصور : فرقتهما السياسة ووحدهما الوطن

من الملفت ونحن نقرأ تاريخ كلاً من الاستاذين حسن زيد ومحمد المنصور أن نجد محطات ملفتة في مسيرة حياتهما , فقد أختلفا سياسياً على قيادة حزب الحق لكنهما أتفقا على ضرورة الارتباط بالوطن وقضيته العادلة عندما بدأت دول تحالف العدوان تصب كل أحقادها على أبناء الشعب اليمني من خلال الطيران الحربي والصواريخ والحصار.

حسن زيد ومحمد المنصور : فرقتهما السياسة ووحدهما الوطن

كان زيد له موقف مشرف والمنصور أيضاً كان له نفس الموقف وكان الملفت أن كلا الجناحين في نفس الحزب يتجهان نحو هدف واحد وهو الوطن والصمود في وجه العدوان وكان هذا الموقف يؤكد المعدن الأصيل للأثنين معاً (زيد والمنصور).

ومن المفارقات ايضاً  الرحيل وأسبابه , فزيد والمنصور من ضحايا العدوان فالأول اغتالته العصابات المأجوره التابعة للعدوان والثاني رحل عنا ايضاً بسبب إغلاق مطار صنعاء والحصار على البلد ومنعه ومعه المئات من اليمنيين من السفر للخارج لتلقي العلاج.

 

تقييمات
(0)