بن حبتور : من يعتدون على اليمن لا يمتلكون تاريخا ولا حاضرا

اعتبر رئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز بن حبتور في فعالية أربعينية الشهيد الوزير حسن محمد زيد التي نظمتها اليوم حكومة الانقاذ الوطني لحظة توديع شهيد الوطن حسن زيد بأنها مهيبة وحزينة.. وقال " التعازي لأبنائه وأسرته جميعا ولقائد الثورة الحبيب عبدالملك بدر الدين الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى فخامة المشير الركن مهدي المشاط، ولأعضاء المجلس والشعب اليمني في خسارة هذه الشخصية الوطنية الكبيرة ".

بن حبتور : من يعتدون على اليمن لا يمتلكون تاريخا ولا حاضرا

وقال" قاوم شهيد الوطن زيد العدوان كمفكر من خلال أرائه وبالكلمة وكذا بانتمائه وولائه الكبير لوطنه الذي فقد برحيله مناضلا كريما حرا شريفا كما خسرنا نحن في الحكومة زميلا عزيزا وشجاعا ".. مؤكدا أن ما خلفه الشهيد من إرث فكري رصين ومقاوم وحصيلة علمية سيظل مصدر إلهام للأجيال المقاومة لكافة أشكال العدوان والإرهاب والظلم والاستبداد.

وأشار بن حبتور، إلى الأداء الحكومي لحسن زيد في إطار مجلس الوزراء.. مبينا أنه كان يثري الفكرة والمواضيع التي يتم مناقشتها من مختلف الجوانب.

وأوضح أن الشهيد من اصلب الشخصيات الوطنية ممن رفعت راية الوطن وقالت لا للعدوان أو جعل اليمن العريق بحضارته وتاريخه مجرد حديقة خلفية لدولة لا يتجاوز عمرها 100 عام .. لافتا إلى أن الجميع يقاوم العدوان من أجل يمن يمتلك قراره السيادي والسياسي والاقتصادي والاجتماعي وبدون مقاومة سيظل العدوان والظلم والطغيان مستمر.

وذكر أن من يعتدون اليوم على اليمن لا يمتلكون تاريخا ولا حاضرا كما أن لا مستقبل لهم في ظل نهجهم العدواني والاستقواء بالمشروع الغربي المتصهين.

واختتم رئيس الوزراء كلمته بالشكر لكل أصدقاء وزملاء الشهيد ولأسرته الثابتة الصامدة ولكل من حضر وٱزر أسرته والأجهزة الأمنية التي تفاعلت بكل مسؤولية مع جريمة اغتيال الشهيد زيد وتعمل بكل تفاني وإخلاص لترسيخ الأمن وسكينة المجتمع.

 

تقييمات
(0)