تخرج دورة قادة ألوية وكتائب من معهد الثلايا

أقيم اليوم بصنعاء حفل تخرج دورة جديدة من قادة الالوية والكتائب " دفعة الرسول الأعظم " من معهد الشهيد الثلايا لتأهيل القادة.

تخرج دورة قادة ألوية وكتائب من معهد الثلايا


وفي الحفل الذي حضره رئيس هيئة التدريب والتأهيل اللواء احمد جابر الصيفي ومساعد رئيس هيئة الاركان العامة اللواء محمد العريمي ومدير دائرة التوجيه المعنوي العميد يحيى سريع قاسم القى قائد المنطقة العسكرية الخامسة اللواء يوسف حسن المداني كلمة بارك فيها للخريجين تخرجهم وانتقالهم الى العمل الميداني .. ناقلا إليهم تحيات قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة بمناسبة تخرجهم.
وأشار اللواء المداني الى ان تخرج دفعة جديدة من قادة الألوية والكتائب واستمرار عملية التدريب والتأهيل رغم العدوان والحصار يؤكد عزمنا واصرارنا على تحقيق النصر وهي نعمة من الله نحمده عليها.
وقال" لقد تعلمنا من العدوان ان نطور من امكاناتنا وان نكتسب الخبرات اللازمة ونعتمد على أنفسنا وكلنا ندرك كيف كنا في بداية العدوان لا نمتلك طائرة مسيرة ولا صاروخ باليستي واليوم أصبح الوضع مختلف حيث لدينا اليوم جيش قوي ومتدرب ويمتلك خبرات كبيرة في خوض الحروب الحديثة بكل مستوياتها".
وأوضح ان السياسات في السابق ضيعت الجيش كما لعب الاستهداف الخارجي دوراً في ذلك.
وأضاف" أصبحنا بفضل الله نمتلك خبرات عسكرية وتصنيع عسكري في مختلف أنواع وصنوف الاسلحة لا تمتلكها إلا الدول العظمى وهذا فخر لنا".

وأشار اللواء المداني الى ان العدوان في بدايته كان يأخذ مناطق ويسيطر عليها واليوم تغيرت المعادلة وأصبحنا نطهر ونسيطر على أغلب المناطق من المحتلين.  
واكد قائد المنطقة العسكرية الخامسة ان المسئولية الوطنية تفرض علينا تحويل التهديدات الى فرص وان نعمل من اجل تطهير كل شبر في ارض اليمن من المحتلين والغزاة وهذا عهد علينا.
وأردف قائلاً" بفضل الله حققنا انتصارات كبيرة ووصلنا الى مراحل متقدمة في الميدان وأصبح جيشنا ليس للدفاع بل لتحقيق الانتصارات".
وحث اللواء المداني الخريجين على ترجمة ما تلقوه في الدورة الى الواقع العملي وان يكون أداة لتحقيق نقلة نوعية في العمل والارتقاء بالعمل الميداني.
كما ألقيت كلمة الخريجين ألقاها المقدم محمد الجرموزي أشار فيها الى ان الدورة كانت محطة عسكرية وتربوية اكسبت المشاركين على مدى (420) يوما كثير من العلوم العسكرية والمهارات التدريبية والتي في مجملها ستمثل بعون الله إضافة نوعية وعملية للأداء في الميدان.

وعبرت الكلمة عن الشكر والتقدير للمشرفين والمدربين وكل من أسهم في إنجاح الدورة.
كما جددت الكلمة العهد والولاء لقائد الثورة السيد القائد عبد الملك بدر الدين الحوثي وللقيادة السياسية والعسكرية ولكل المجاهدين في الميدان وللشهداء الأبرار وان يحافظ الخريجين على مكتسبات الدورة والعمل على تفعيلها في الميدان حتى تحرير كل شبر في الوطن من العدوان.
وفي ختام الحفل قام قائد المنطقة العسكرية الخامسة ورئيس هيئة التدريب ومساعد رئيس هيئة الأركان بتكريم أوائل الخريجين وتوزيع الشهادات على المشاركين.

تقييمات
(0)