إرتباك اليدومي بعد مواجهته بمقاطع فيديو سلمها مسؤول يمني لبن سلمان

أكدت مصادر سياسية أن قيادة حزب الإصلاح (الإخوان المسلمين) حاولت خلال الأسبوعين الماضيين الحصول على موعد للقاء الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي وذلك لتأكيد عدم وجود أية علاقة بين الإصلاح وجماعة الاخوان المسلمين.

إرتباك اليدومي بعد مواجهته بمقاطع فيديو سلمها مسؤول يمني لبن سلمان

وبحسب المصادر فإن قيادة الحزب بعثت بعدة رسائل للقيادة السعودية تنفي تلك العلاقة قبل أن تتفاجأ قيادة الإصلاح بقيام مسؤول يمني سابق بتزويد القيادة السعودية بأدلة قال إنها تثبت علاقة الحزب بجماعة الاخوان المسلمين بينها مقاطع فيديو لرئيس الحزب محمد اليدومي وهو يؤكد ان الإصلاح هو الممثل لجماعة الاخوان المسلمين في اليمن وذلك في الاحتجاجات الشعبية عام 2011م.

وأضافت المصادر أن اليدومي لم يتمكن من إنكار ما جاء خلال لقاء جمعه بمسؤول سعودي كبير قبل أن يحاول مجدداً التأكيد ان الإصلاح قطع علاقته بجماعة الاخوان المسلمين منذ العام 2014م أي بعد سقوط نظام الرئيس مرسي في مصر.

وأشارت المصادر إلى أن ثلاثة مسؤولين يمنيين من كبار المرتزقة عملوا خلال الشهرين الماضيين على اعداد ملف يدين حزب الإصلاح ويكشف حقيقة ارتباطه بالاخوان وكذلك دوره منذ 2011م مع الجماعة التي كانت تخطط للسيطرة على عدة دول عربية في وقت واحد.

يذكر أن معظم قيادات الإصلاح (المؤيد للعدوان على اليمن) انتقلت خلال الأشهر الأخيرة من السعودية الى تركيا بعد قرار السعودية تصنيف الاخوان كجماعة إرهابية.

هذا وتعلم السعودية أن الإصلاح اليمني امتداد لجماعة الاخوان المسلمين الا ان القيادة السعودية الحالية تتجاهل ذلك وتحاول الضغط على الحزب بدعوى ارتباطه بالاخوان رغم أنها من صنعته ودعمته طوال العقود الماضية.

 

تقييمات
(2)