بن حبتور يزور ضريح الشهيد الصماد ويتفقد التحضيرات للاحتفال بالمولد في السبعين

زار رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، اليوم أضرحة الرئيس الشهيد صالح علي الصماد ورفاقه في ميدان السبعين بأمانة العاصمة.

بن حبتور يزور ضريح الشهيد الصماد ويتفقد التحضيرات للاحتفال بالمولد في السبعين

وقرأ رئيس الوزراء ومعه نائبي رئيس الوزراء لشئون الدفاع والأمن الفريق الركن جلال الرويشان وشؤون الرؤية الوطنية محمود الجنيد ووزيري شئون مجلسي النواب والشورى الدكتور علي أبو حليقه والاعلام ضيف الله الشامي وأمين العاصمة حمود عباد ووكيل أول الأمانة خالد المداني، الفاتحة على أرواح الشهداء الصماد ورفاقه وشهداء الوطن الذين ضحوا بدمائهم وهم يؤدون واجبهم دفاعاً عن الوطن ضد تحالف العدوان الأمريكي السعودي ومرتزقته.

وتمنى من المولى العلي القدير أن يتغمدهم جميعاً بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه ويسكنهم الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقاً، ويمن بالشفاء العاجل على المصابين والجرحى ويعجل بعودة الأسرى إلى وطنهم وأهاليهم وهم في أحسن حال.

إلى ذلك اطلع رئيس الوزراء ونائبا رئيس الوزراء الفريق الرويشان والجنيد والدكتور أبو حليقة والشامي وعباد والمداني، على الترتيبات الجارية بميدان السبعين في إطار التحضير للاحتفال المركزي الحاشد بذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه وآله وصحبه أفضل الصلاة وأتم التسليم.

واستمع رئيس الوزراء خلال الزيارة من عضو اللجنة التحضيرية علي السقاف، إلى شرح عن مختلف المهام التحضيرية المتصلة بالجانب الفني من صوتيات ووحدة النقل التلفزيوني والملحقات الأخرى.

كما اطلع الزائرون على سير مختلف الخطوات الفنية والتجهيزات التي تم تزويد ميدان السبعين بها لنقل الفعالية الاحتفالية التي ستكون الأضخم عالمياً من حيث الحضور والمشاركة الرسمية والشعبية في الفعالية.

وأكد السقاف أن العمل يسير وفقاً للخطة المقرة وجداولها الزمنية .. موضحاً أن التجهيزات الفنية التي يتم تركيبها حالياً ستكون دائمة لتغطية أيما فعاليات وطنية أو دينية قادمة في هذا الميدان.

وقد أشاد رئيس الوزراء بالجهود والأعمال التي تقوم بها الفرق الفنية الميدانية في إطار الاستعداد الذي يتناسب وحجم المناسبة .. مهيباً بجماهير الشعب اليمني المشاركة الواسعة والحضور المشرف للاحتفاء بمولد خاتم الأنبياء والمرسلين الذي أرسله الله رحمة للعالمين.

وأكد أن الشعب اليمني بحضوره المشرف في هذه الفعالية وغيرها من الفعاليات المماثلة التي ستقام في عواصم المحافظات يوم الاثنين المقبل سيرسل رسالة مدوية للعالم أجمع أنه ما يزال شعب الأنصار الذي يعتز بدينه ونبيه الكريم صلى الله عليه وآله وسلم.

ولفت الدكتور بن حبتور، إلى الآثار الايجابية التي حققها الاحتفال بهذه المناسبة العام الماضي وفي المقدمة إبراز الصورة المشرقة للشعب اليمني ومدى حبه وتكريمه للرسول صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم، علاوة على إبرازها لتلاحم أبناء الوطن والتفافهم حول المشروع الوطني الثوري التحرري الذي يقوده قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي.

تقييمات
(0)