شاهد / صور جديدة وحصرية لمدينة مأرب من أقرب نقطة للجيش واللجان على مشارفها

وزع الإعلام الحربي مساء اليوم الإثنين صور واضحة لمدينة مأرب من مواقع الجيش واللجان الشعبية المرابطة على مشارف المدينة.

شاهد / صور جديدة وحصرية لمدينة مأرب من أقرب نقطة للجيش واللجان على مشارفها

كما وزع الاعلام الحربي جانباً من مشاهد نوعية لخسائر العدوان ومرتزقته في العتاد العسكري والأرواح في عملية فجر الانتصار بداء من مديرية صرواح حتى مشارف مدينة مأرب بمحافظة مأرب.

وأشار العميد سريع، إلى أنه وبعد النجاح الكبير الذي حققته عملية “البأس الشديد” في تحرير عدد من المديريات بمساحة إجمالية تقدر بـ 1600 كم مربع، دشنت القوات المسلحة عملية “فجر الإنتصار” والتي استهدفت تحرير مناطق أخرى في محافظة مأرب ودحر الغزاة وأذنابهم من الخونة والعملاء والمرتزقة.

واستعرض متحدث القوات المسلحة العميد يحيى سريع في مؤتمر صحفي اليوم خسائر العدوان ومرتزقة, حيث أسفرت العملية من ضمن نتائجها عن تدمير وإعطاب وإحراق ما يقارب 300 مدرعة وآلية وناقلة جند إضافة إلى 850 أسلحة وأربعة مخازن أسلحة ووقوع ما يقارب خمسة آلاف و650 من مرتزقة العدو ما بين قتيل ومصاب وأسير فيما بلغ عدد القتلى الفاُ و300 والمصابون أربعة آلاف و320 والأسرى 30 “. 

وقال أن العملية رافقها عمليات للقوات الصاروخية وسلاح الجو المسير حيث نفذت القوة الصاروخية 68 عملية منها 49 عملية استهدفت تجمعات ومراكز وقواعد ومعسكرات العدو ضمن جغرافيتنا الوطنية و19 عملية منفذة خارجياً ضمن جغرافيا العدو فيما نفذا سلاح الجو المسير 245 عملية منها 170 عملية استهدفت العدو في جغرافيته و75 عملية منفذة داخلياً في المناطق المحتلة التي ستحرر بعون الله.

وأشار إلى أن طيران تحالف العدوان شن 948 غارة منها غارات استهدفت منازل المواطنين والطرق العامة .. مؤكداً أن تكثيف العدوان السعودي الأمريكي للغارات لم يثنِ الأبطال المجاهدين عن الاستمرار في تنفيذ المهام العملياتية وفق الخطة حتى تحقيق كافة أهدافها.

ولفت إلى أنه وخلال المعركة نجح المجاهدون في الدفاع الجوي من إسقاط ست طائرات تجسسية مقاتلة، منها أمريكية الصنع فيما تمكنت قوات الدفاع الجوي من إسقاط 11 طائرة تجسسية وتنفيذ أكثر من 518 عملية تصدي وإجبار على المغادرة .. لافتاً إلى أن عمليات الدفاع الجوي ساهمت في إرباك العدو وإحباط الكثير من عملياته الجوية.

 

 وخاطب أبناء الشعب اليمني قائلا ” إن قواتكم المسلحة أصبحت اليوم على مشارف مدينة مأرب من عدة جهات، بعد أن دحرت الخونة والمرتزقة من أذناب تحالف العدوان وأتباعه من مديريات عدة بمأرب وتمكنت من تحريرها بشكل كامل”.

وأكد العميد سريع ان القوات المسلحة، قد عقدت العزم على تحرير كافة أراضي الجمهورية وفرض السيادة الوطنية وتحقيق الحرية والاستقلال وذلك لن يحدث إلا بطرد قوات الاحتلال الأجنبي وتطهير اليمن من دنس الغزاة وأتباعهم من الخونة والعملاء والمرتزقة.

تقييمات
(0)