مسيرة حاشدة بصعدة احتفاء بعيد الثورة 


خرجت صباح اليوم الثلاثاء مسيرة جماهيرية كبرى في مدينة صعدة بمناسبة ذكرى ثورة الحادي والعشرين من سبتمبر.

مسيرة حاشدة بصعدة احتفاء بعيد الثورة 

وحمل المشاركون الأعلام اليمنية وصورا للشهيد القائد السيد حسين بدرالدين الحوثي وصورا لقائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي وشعارات الحرية المناهضة لسياسة الأمريكية المستبدة في المنطقة، ولافتات المناسبة ولافتات تدعو لمقاطعة البضائع الأمريكية والإسرائيلية.

ورددوا هتافات منها (واحد وعشرين سبتمبر.. ثورة ضد المستكبر)،( يا شعب اليمني المغوار.. ثورة حتى الانتصار)، (شعب العزة والإباء.. عمد ثورته بدماء)، (ثورتنا ثورة أحرار)، (ثورة ثورة باستمرار.. حتى يرحل الاستعمار)،( واصل يا شعبي واصل عن حقك لا تتنازل)،(يمن الحكمة والإيمان لن يخضع للأمريكان)،(الحرية الاستقلال.. حققنها للأجيال)، (سنحرر كل اليمن.. مهما كلف الثمن).

وألقى محافظ محافظة صعدة محمد جابر عوض بارك فيها للسيد عبدالملك بدرالدين الحوثي وللشعب اليمني الذكرى السابعة لثورة ال21 من سبتمبر، مؤكدا أن شعبنا مستمر في مواجهة العدوان حتى تحرير كامل التراب اليمني وحتى ينال اليمن حريته.

ودعا إلى مواصلة التصدي للعدوان والنفير العام ودعم الجبهات بالرجال وإلى تجهيز قافلة "الشعور الأعظم" دعما للجبهات، وبارك الانتصار العظيمة للجيش واللجان الشعبية في مأرب وبقية الجبهات، كما حث على الاستمرار في مقاطعة البضائع الأمريكية والإسرائيلية، كما دعا المخدوعين إلى العودة إلى حضن الوطن.

وأكد البيان الختامي للمسيرة أن ثورة الـ 21 من سبتمبر تحرك يمني أصيل موله الشعب اليمني ولم تموله أي دولية أجنبية، وأن الثورة المباركة أعادت الاعتبار للشعب اليمني بإسقاط مؤامرة التقسيم والأقلمة ومثلت دافعاً في التصدي للعدوان والهيمنة الخارجية، مشيرا إلى أن ثورة 21 سبتمبر أوقفت العبث الذي كان يتجه نحو انهيار البلد ووضعت حدا للوصاية الأجنبية

وأشاد بيان المسيرة بقيادة الثورة ممثلة بالسيد القائد عبدالملك بدرالدين الحوثي الذي كان له الفضل بعد الله في قيادة حراك الثورة بكل حكمة واقتدار، معربا عن تقديره لقبائل اليمن التي كانت الركيزة الأساسية لثورة 21 سبتمبر باعتبار قيمها وإبائها وشموخها ورصيدها الأخلاقي.

وقال البيان سنواصل بروح ثورية وهوية إيمانية مسار التصدي للعدوان حتى نيل الاستقلال التام، مضيفا سنستمر في رفد الجبهات وفي التكافل الاجتماعي والإغاثة والمبادرات المجتمعية مع الثقة بنصرالله، وسنواصل تصحيح وضعنا الداخلي من خلال إصلاح مؤسسات الدولة

وأشاد بيان المسيرة بالعمليات النوعية لرجال الجيش واللجان الشعبية في كل جبهات العزة والكرامة، داعيا القوة الصاروخية والطيران المسير إلى مواصلة دك معاقل العدو في عقر داره حتى يرفع حصاره ويوقف عدوانه على شعبنا العزيز.

وألقيت خلال المسيرة كلمات وقصائد شعرية وأناشيد وزوامل أشارت في مجملها إلى أن ثورة 21 من سبتمبر وضعت حدا للوصاية الخارجية على اليمن، مشيدة بدور القبائل اليمنية الحضاري المساند للثورة.

ولفتت إلى أن ثورة 21 من سبتمبر التي شارك فيها مختلف فئات الشعب ثورة بيضاء لم تشهد نهبا ولا سلبا ولا انفلاتا أمنيا، مؤكدة الصمود والثبات في وجه العدوان السعودي الأمريكي حتى النصر.

تقييمات
(0)