العزي يعلق على خبرهروب قادة الانتقالي من عدن

 

استبعد نائب وزير الخارجية في حكومة الإنقاذ الوطني، حسين العزي، صحة الأخبار التي تروج لها وسائل إعلام حزب الإصلاح، حول هروب قيادات ما يسمى المجلس الإنتقالي المدعوم إماراتياً من مدينة عدن المحتلة، جراء تصاعد التظاهرات الشعبية الغاضبة إحتجاجاً على إنهيار الأوضاع الإقتصادية والأمنية.

 العزي يعلق على خبرهروب قادة الانتقالي من عدن

وكتب حسين العزي في تغريدة على حسابه بموقع تويتر، قائلاً: “يشيع الإصلاح بأن قيادة الانتقالي هربت من عدن ومع أني أستبعد ذلك إلا أن مثل هذا الخبر يضرب الانتقالي في الصميم لكونه يعني سقوطه بالضربة القاضية”.

وأضاف العزي: “لذلك ما لم تظهر قيادة الانتقالي (من عدن) خلال الـ ٢٤ ساعة القادمة فإن من الأفضل لمنتسبيهم إتلاف بطائق العضوية واعلان وفاة الانتقالي وهذا عين الصواب”.

وتابع: “ولا يفوتنا هنا أن نحذر كلا من ميليشيات الإصلاح والانتقالي من أي مساس بحياة الأهالي أو بحياة الثوار المناهضين للوجود الأجنبي في جميع المناطق المحتلة كما لا يفوتنا أيضا أن نحيي ونبارك جميع المواقف المشرفة والأصوات الحرة التي تنادي بتحرير الأرض وإنهاء العدوان والحصار على اليمن الحبيب”.

 

 

تقييمات
(0)