رسالة من الأحزاب والقوى المناهضة للعدوان لمكتب المبعوث الأممي في صنعاء

سلّمت عدد من الأحزاب والقوى السياسية المناهضة للعدوان، اليوم رسالة إلى مكتب المبعوث الأممي في صنعاء، موجهة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس.

رسالة من الأحزاب والقوى المناهضة للعدوان لمكتب المبعوث الأممي في صنعاء


تضمنت الرسالة إدانة واستنكار قرار أمين عام الأمم المتحدة تصنيف مكون أنصار الله ضمن قائمة منتهكي حقوق الطفل.
وتناولت الرسالة عدداً من الملفات والتحديات التي تواجه الجهود الدولية لبناء عملية سلام شامل ودائم في اليمن عبر التعاطي مع الملف الإنساني كأولوية، بما في ذلك فتح المطارات والموانئ وتأمين خطة استجابة إنسانية سريعة تشمل كافة الجغرافية اليمنية كشرط أساسي لأي مشاورات قادمة ترتكز على وقف إطلاق نار شامل مشروط باتفاق واضح يؤمن خروج قوات الاحتلال الأجنبي من كافة الأراضي والجزر اليمنية، وتمكين اليمنيون من إجراء حوار يمني - يمني بعيداً عن التدخلات والإملاءات الخارجية.
قام بتسليم الرسالة رئيس تكتل الأحزاب المناهضة للعدوان المهندس لطف الجرموزي وأمين عام الإتحاد الديمقراطي للقوى الشعبية عبدالعزيز البكير وأمين حزب رابطة أبناء اليمن "رأي" على البترة والنائب الأول لرئيس التكتل عادل راجح ومقرر التكتل صالح السهمي ومقرر التحالف الوطني الديمقراطي عبدالكريم الحيفي والأمين العام المساعد لحزب الشعب الديمقراطي "حشد" عضو التكتل سفيان العماري، والمتحدث الإعلامي للتكتل عارف العامري.

تقييمات
(0)