تواصل زيارات الجرحى بالمستشفيات

تواصل قيادات من وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة  الزيارات للجرحى من منتسبي الجيش واللجان الشعبية في عدد من مستشفيات ومراكز رعاية الجرحى بأمانة العاصمة.

تواصل زيارات الجرحى بالمستشفيات

وخلال الزيارات، اطلع الزائرون على أحوال الجرحى وأوضاعهم الصحية ومستوى الرعاية الطبية والعلاجية التي تقدّم لهم، مقدمين للجرحى هدايا عيدية ومبالغ مالية، ناقلين إليهم تحيات القيادة العسكرية العليا بعيد الفطر وتمنياتهم للجرحى بالشفاء العاجل.

وتمنوا من المولى جلّت قدرته أن تعود هذه المناسبة الدينية على الأمة والوطن وقد تحقق لأحرار اليمن النصر والتمكين.

وعبر القادة عن الفخر والاعتزاز بمواقف الجرحى في ميادين العزة والكرامة، مشيدين بعطاءات وتضحيات الشهداء والجرحى وما اجترحوه من مآثر بطولية، وهم يدافعون عن الوطن وسيادته ومواجهة جحافل الغزاة والمعتدين والمرتزقة.

وأوضحوا أن الانتصارات التي تتحقق في الجبهات، بفضل يقظة وثبات منتسبي القوات المسلحة واللجان الشعبية في مواجهة المعتدين.

كما عبروا عن أسمى معاني العرفان والوفاء والاعتزاز بالمواقف البطولية التي يسطرها الأبطال الميامين الذين يقدّمون أرواحهم ودمائهم وأغلى ما يملكون فداءً للوطن وذوداً عن مقدساته وسيادته في معركة العزة والكرامة.

وأشاد الزائرون بجهود إدارات المستشفيات ومراكز رعاية الجرحى وكافة الطواقم والكوادر الطبية والفنية والعاملين وحرصهم على تقديم خدمات ورعاية طبية وعلاجية متكاملة للجرحى والمرضى رغم الظروف الاستثنائية والصعبة.

من جانبهم عبر الجرحى عن الامتنان لزيارة المعايدة التي لها الأثر والدافع المعنوي الكبير في نفوسهم، مؤكدين عودتهم حال تماثلهم للشفاء إلى جبهات مواجهة العدوان ومن يدور في فلكه من المرتزقة والخونة والعملاء.

 

تقييمات
(0)