الطيران الاماراتي شارك في العدوان على غزة

شاركت القوات الجوية الإماراتية مع القوات الإسرائيلية في استهداف غزة

الطيران الاماراتي شارك في العدوان على غزة

وكشف مصدر استخباري إماراتي أن ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد وافق على المشاركة في الهجوم الإسرائيلي الحاصل على غزة.

وقال حساب “بدون ظل” الذي يديره ضابط في الأمن الإماراتي إن بن زايد وافق على مشاركة القوات الجوية الإماراتية مع القوات الإسرائيلية في استهداف مناطق الفصائل الإسلامية في غزة.

وأضاف الحساب أن بن زايد أمر جميع الإماراتيين المتحدثين باللغة العبرية الدفاع عن الإسرائيليين في جميع مواقع التواصل الاجتماعي.

يأتي ذلك تجاهل إعلام دولة الإمارات العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين خاصة في القدس المحتلة وقطاع غزة ضمن سقوطه في مستنقع التطبيع.

ولوحظ أن الصحف الإماراتية تجاهلت تماما ما يحدث في المسجد الأقصى المبارك والاعتداءات الإسرائيلية على المصلين المسلمين.

ولم ينشر أي أخبار على الصفحات الأولى من جميع صحف الإمارات الرئيسية أو تصريح رسمي او شعبي عن التضامن مع الشعب الفلسطيني.

وأبرز مغردون أن هذه هي نفس الصحف التي احتفلت بالعيد الوطني لإسرائيل وتمادت في الترويج للتطبيع مع تل أبيب.

 ومؤخرا عمدت الإمارات إلى إطلاق منصة إعلامية بالاشتراك مع إسرائيل مقرها تل أبيب.

وأعلن الصحفي الإماراتي محمود العوضي عن إطلاق منصة إعلامية “عربية – عبرية” داخل إسرائيل، يقوم هو برئاسة تحريرها.

وبحسب العوضي سيتم تمويل المنصة من مجموعة من رجال أعمال إسرائيليين وإماراتيين بهدف تعزيز تفاهمات عار التطبيع.

وذكر العوضي أن فريق العمل مكون من صحفيين عرب وإسرائيليين، وستكون في البداية باللغتين العربية والعبرية على أن تتبعهما نسخة إنجليزية لاحقاً.

تقييمات
(0)