تخرج دفع جديدة من الكليات العسكرية

 أقيم اليوم بصنعاء احتفال عسكري مهيب بمناسبة تخرج الدفعة 53 من الكلية الحربية والدفعة 28 من الكلية البحرية والدفعة 35 من كلية الطيران والدفاع الجوي وذلك بالتزامن مع أحياء شعبنا لذكرى المولد النبوي الشريف.

تخرج دفع جديدة من الكليات العسكرية

 وخلال الحفل الذي حضره نائب رئيس الوزراء لشئون الدفاع والأمن الفريق جلال الرويشان وعدد من مساعدي وزير الدفاع ورؤساء الهيئات ومدراء الكليات والدوائر والقيادات العسكرية ألقى عضو المجلس السياسي الأعلى الأستاذ محمد علي الحوثي كلمة بارك فيها للخريجين تخرجهم ونقل اليهم تحيات وتهاني قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير الركن مهدي المشاط.

وأشار إلى أن تخرج الدفع الجديدة من الكليات العسكرية بالتزامن مع احياء ذكرى المولد النبوي الشريف يحمل دلالة على صدق الارتباط والصلة برسولنا الأعظم عليه وآله أفضل الصلاة والسلام .. موضحاً ان تخرج هذه الدفع العسكرية يأتي استمرارا لعملية الإعداد والبناء لمجتمع وجيش قوي قادر على تحقيق مزيد من الانتصارات وحماية الوطن والشعب.

وأكد الحوثي على أهمية مواصلة جوانب البناء والاعداد والتأهيل النوعي باعتباره المسار القوي والفاعلً لتحقيق النصر لوطننا وشعبنا .. قائلاً " الوطن بخير ولا يمكن ان نخشى عليه في ظل وجود هذه السواعد الفتية والدماء الشابة المؤهلة والمدربة تدريباً عاليا".

وأضاف" هؤلاء الخريجون سيمثلون رافداً وسنداً قوياً لزملائهم في الميدان في حماية وطنهم وجمهوريتهم ويمثلون نموذجا صحيحا ومشرفا لأمة يمنية عربية ثورية لا تخشى أحدا إلا الله".

وحث الحوثي الخريجين على الاهتمام أكثر بعد تخرجهم والاستمرار في التحصيل العلمي والتدريب الميداني والتحرك الفاعل في ميادين الجهاد والدفاع عن الوطن وفق النموذج والمنهج القرآني في مواجهة الاعداء.

وخاطب الخريجين بالقول" كونوا نبراساً حقيقياً للدفع المقبلة كي يحتذي بكم من يليكم من الدفع التي ستتخرج من هذه الكليات" .. مؤكداً ان هذه الدفع والكوادر الشابة ستكون صخرة صلبة تتحطم عليها كل المؤامرات التي تستهدف شعبنا.

كما وجه عضو المجلس السياسي وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة بمنح الخريجين من الكليات الثلاث رتبة عسكرية إضافية تقديرا للجهود التي بذلوها في التحصيل العلمي في ظل ظروف العدوان والحصار.

فيما ألقى نائب رئيس الوزراء للدفاع والأمن الفريق جلال الرويشان كلمة أكد خلالها على ان الاحتفال بتخريج دفع جديدة من الكليات العسكرية هي رسالة قوية للعدوان عن معنى ومفهوم ودلالة قول الله تعالى "قالوا نحن أولو قوة وأولو بأس شديد" .. لافتا إلى أن شعبنا اليمني الحر المناهض والمقاوم للغزو والعدوان لن يتراجع عن مبادئه ولن يساوم في ثوابته على الاطلاق ومهما كان الثمن فاما الشهادة واما الانتصار.

وأشار الفريق الرويشان الى ان الأعداء يعملون منذ زمن طويل على فصل الأمة عن نبيها ورموزها ومقدساتها بهدف طمس هويتها الإسلامية والايمانية .. مشيداً بالانتصارات المؤيدة التي يسطرها ابطال الجيش واللجان في مختلف جبهات ومحاور القتال والمواجهة مع تحالف الشر والعدوان وجموع مرتزقتهم الاثمين.

وكان مدير الكلية البحرية العميد الركن محمد القادري قد القى كلمة الترحيب أشار فيها الى ان الكليات العسكرية تشكل منظومة متكاملة من النضال والكفاح وتأهيل وإعداد الكوادر والقيادات العسكرية الاحترافية في مختلف الجوانب العسكرية التخصصية.

موضحاً أن تخريج هذه الدفع العسكرية رغم العدوان يمثل انتصارا ونجاحا نوعيا لقيادتنا وشعبنا وقواتنا المسلحة وحقيقة صادمة لقوى العدوان ومرتزقته.

 وأكد ان إدارة الكليات العسكرية حرصت على الاعداد والتدريب والتأهيل الجيد لهؤلاء الخريجين في مختلف الجوانب العسكرية والقتالية وفقاً لطبيعة ومجريات المعركة وما تتطلبه استراتيجية القتال في مختلف الجبهات.

كما ألقيت كلمة عن الخريجين عبرت عن معاني الشكر والعرفان للقيادة العسكرية العليا وقيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة وهيئة التدريب وادارات الكليات العسكرية على رعايتهم وجهودهم المبذولة في سبيل اعداد وتاهيل هذه الدفع المتخرجة.

وجددت الكلمة العهد لقائد الثورة وللقيادة السياسية والعسكرية العليا وللشعب اليمني بان يكون الخريجون عند مستوى وحجم الثقة والمهام المناطة بهم وسيكونون رافداً لزملائهم في تجسيد شرف الانتماء وقدسية الواجب الديني والوطني والدستوري والقسم العسكري الذي اقسموه على أنفسهم.

وخلال الحفل جرت مراسم تسليم واستلام القيادة بين الدفع المتخرجة والدفع المتقدمة من الكليات العسكرية.

كما قرأ مدير الدائرة القانونية العميد محمد العظيمة ثلاثة قرارات جمهورية بترقية خريجي الدفعة 53 كلية حربية وخريجي الدفعة 28 كلية بحرية وخريجي الدفعة 35 كلية الطيران والدفاع الجوي الى رتبة ملازم ثانٍ في القوات المسلحة ليتلوا بعدها مدير دائرة القضاء العسكري العميد حقوقي عبداللطيف العياني على الخريجين القسم العسكري.

وفي ختام الحفل تم تكريم أوائل الخريجين من الدفع المتخرجة من الكليات العسكرية لتعزف الموسيقى العسكرية النشيد الوطني.

 

  

 

 

 

تقييمات
(1)