هيئة الاستخبارات والاستطلاع تدشن مهام خطتها الأمنية الخاصة بالمولد النبوي

نظمت هيئة الاستخبارات والاستطلاع اليوم فعالية في ذكرى المولد النبوي وتدشين عملية تنفيذ المهام الأمنية المسندة للهيئة ضمن الخطة الأمنية العامة الخاصة بالمولد النبوي 1442هـ.

هيئة الاستخبارات والاستطلاع تدشن مهام خطتها الأمنية الخاصة بالمولد النبوي



وفي الفعالية نقل رئيس هيئة الاستخبارات والاستطلاع اللواء عبدالله يحيى الحاكم تحيات قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي والقائد الأعلى للقوات المسلحة المشير الركن مهدي المشاط وتبريكات قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان إلى منتسبي هيئة الاستخبارات والاستطلاع بكافة شعبها ومكوناتها وفروعها بهذه المناسبة الدينية.

وأشار إلى أهمية إحياء هذه الذكرى وما تحمله من دلالات إيمانية ومعان ودروس وعبر تشكل في مضامينها وأبعادها النهج القرآني المحمدي المشرق للأمة.

وقال "احتفالنا اليوم بهذه المناسبة يٌجسد مدى ما تكنه نفوسنا من محبة للصادق الأمين".. مبيناً أن اليمنيين يتشرفون بإحياء المولد النبوي بما يليق بعظمة هذه المناسبة في نفوس أحرار الأمة العاشقين للحرية والعزة والكرامة والرافضين للطغاة وقوى الاستكبار العالمي.

ولفت اللواء الحاكم إلى الحملة الأمريكية الصهيونية الغربية التي تستهدف الإسلام ونهج الأمة التحرري الاستقلالي .. وأضاف" في الوقت الذي نتجه لإحياء فعاليات المولد النبوي، نجد أن العدوان وأبواقه يشنون الشائعات ويروجون الأكاذيب بين أوساط المجتمع ضد مهامنا وواجباتنا الدينية ".

وشدد على منتسبي الاستخبارات بذل أقصى الجهود أكثر من أي وقت مضى وبما يبرز حجم اليمن ودوره الاستراتيجي المحوري على المستوى العالمي والعمل الجاد لتنفيذ مضامين الخطة الأمنية العامة الخاصة بمناسبة مولد النبي الخاتم.

فيما أوضح مدير دائرة الاستخبارات العسكرية العميد الركن علي محمد أبو حليقة عظمة المولد النبوي الذي جاء متزامناً مع الانجازات العسكرية وفي المقدمة استكمال المرحلة الأولى من تحرير أسرى الجيش واللجان الشعبية.

وحيّا البطولات والمآثر التي يسطرها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف الساحات والميادين لمواجهة قوى العدوان.

حضر الفعالية نائبا مدير دائرة الاستخبارات العميد حسين هاشم والعميد الركن محمد زهرة.

تقييمات
(0)