مقاتلات روسية تعترض قاذفتين أمريكيتين فوق البحر الأسود

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأربعاء أن مقاتلتين روسيتين من طراز سو-30 منعت قاذفتين أمريكيتين استراتيجيتين من طراز B-1B فوق البحر الأسود، كانت متجهة نحو الحدود الروسية.

مقاتلات روسية تعترض قاذفتين أمريكيتين فوق البحر الأسود

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأربعاء أن مقاتلتين روسيتين من طراز سو-30 منعت قاذفتين أمريكيتين استراتيجيتين من طراز B-1B فوق البحر الأسود، كانت متجهة نحو الحدود الروسية.

وقال مركز إدارة الدفاع الوطني (جزء من زوارة الدفاع الروسية) إن الرادارات الروسية رصدت أهدافًا فوق البحر الأسود في أمس الثلاثاء تقترب من حدود روسيا.

وأضاف: "لتحديد الأهداف الجوية ومنع انتهاك حدود دولة روسيا الاتحادية، أرسلت طائرتين مقاتلتين من طرازسو-30 من القوات المناوبة للطيران البحري والدفاع الجوي لأسطول البحر الأسود إلى الجو/ وحددت المقاتلتان الأهداف على أنها قاذفتين أمريكيتين من طراز بي-1بي وطائرتي نقل كي إس-135، ورافقتها فوق البحر الأسود".

وأشار المركز إلى أنه "بعد خروج الطائرات العسكرية الأجنبية من حدود دولة روسيا الاتحادية، عادت المقاتلات الروسية بسلام إلى قاعدتها، ولم يُسمح بانتهاك حدود الدولة".

وأكد أن تحليق الطائرات الروسية جرى في ظل التزام صارم بالقواعد الدولية لاستخدام المجال الجوي.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت، الأحد الماضي، أن مقاتلة من طراز ميغ 31 تابعة لسلاح الجو الروسي اعترضت طائرة قاذفة أمريكية من نوع (بي ون بي) فوق بحر اليابان ومنعتها من انتهاك الحدود الروسية.

وكانت وزارة الدفاع الروسية استدعت الجمعة الماضي الملحق العسكري بالسفارة الأمريكية في موسكو على خلفية محاولة المدمرة الأمريكية (تشافي) انتهاك الحدود البحرية الروسية في بحر اليابان مشددة على أن ما قام به طاقم المدمرة تصرف غير مهني.

 

تقييمات
(0)