انقلاب جديد في السعودية

كشف معرض الرياض السنوي للكتاب مؤخرا عن انقلاب جديد ينفذه محمد بن سلمان يطال هذه المرة المشهد الثقافي ضمن حملة نشر الفساد والانحلال في المملكة.

انقلاب جديد في السعودية

كشف معرض الرياض السنوي للكتاب مؤخرا عن انقلاب جديد ينفذه محمد بن سلمان يطال هذه المرة المشهد الثقافي ضمن حملة نشر الفساد والانحلال في المملكة.

وسلطت وكالة الأنباء الفرنسية على تضمن معرض الكتاب تجاوز للمحرمات في عهد بن سلمان بعد أن تضمن عناوين تتناول قضايا محرمة مثل العلاقة الحميمة والإلحادية والسحر.

ونقلت الوكالة عن زوار للمعرض أنهم وجدوا بعض الكتب في معرض هذا العام صادمة ولا تتناسب مع التراث الثقافي للمملكة منها كتاب عن أصول الكون لا يشير إلى الخلق الإلهي.

وفيما يلي نص تقرير الوكالة: بات لدى الطبيب الأردني محمود القدومي حرية أكبر في اختيار كتب “جريئة” خلال تسوقه بمعرض الرياض للكتاب الذي شهد انفتاحا غير مسبوق وتراجعا في الرقابة.

فقد ضمت الرفوف كتبا عن العلمانية والصوفية والمسيحية والمثلية وروايات سياسية وأخرى عن السحر وغيرها من الموضوعات التي ظلّت محظورة لعقود في المملكة المحافظة.

 

نظمت الرياض معرضها السنوي للكتاب على مدار عشرة أيام هذا الشهر وشهد مشاركة نحو 1000 ناشر من 30 دولة بحسب منظمي المعرض.

وقال القدومي الذي يعيش في الرياض منذ 10 سنوات إنّ “المعرض يشهد تغييرا جذريا وجرأة وحرية أكبر للاختيار”، بعد أن كان يشهد رقابة لصيقة تستبعد موضوعات لا تتناسب مع الشريعة الإسلامية بحسب تقييم السلطات المعنيّة.

أعرب القدومي عن “دهشته”، وقال “هناك كتب وروايات متوفرة عن الصوفية وهو أمر مخالف لما كان سائدا لعقود طويلة”، وفي إشارة لرفع الرقابة على المطبوعات.

وتابع هو يدفع عربة تبضع تحمل عدة كتب “من المفيد أن أجد أراءً فكرية مختلفة عني تفتح الآفاق للاطلاع على معارف جديدة”، مشيرا إلى شرائه كتابا يروي قصة الخلق من وجهة نظر العلم فقط، وهو أمر غير مسبوق في المملكة التي تبنت لعقود تفسيرا متشددا للإسلام.

تقييمات
(0)