أبناء ذمار يعلنون النفير العام لرفد الجبهات

أقيمت اليوم في مديريتي جهران ومغرب عنس بمحافظة ذمار وقفتان تنديداً باستمرار العدوان والحصار وإعلان النفير العام ورفد الجبهات بالرجال والمال.

أبناء ذمار يعلنون النفير العام لرفد الجبهات

أقيمت اليوم في مديريتي جهران ومغرب عنس بمحافظة ذمار وقفتان تنديداً باستمرار العدوان والحصار وإعلان النفير العام ورفد الجبهات بالرجال والمال.


وخلال الوقفة في مديرية جهران، أكد أمين عام المجلس المحلي بالمحافظة مجاهد العنسي أهمية النفير العام لدعم المرابطين في جبهة مأرب وغيرها من جبهات العزة والكرامة.
وأشار إلى أن ست سنوات من الصمود أفشلت مخططات العدوان رغم القصف والقتل والتدمير لمقدرات الوطن.. وحث على التلاحم ومواصلة الصمود والثبات وتعزيز الانتصارات وعوامل النصر.
ولفت إلى أن أبناء ذمار في مقدمة صفوف المدافعين عن الوطن.. داعيا لتضافر جهود الجميع خلال هذه المرحلة والتحرك لرفد الجبهات بالرجال والمال والترتيب لتجهيز قافلة النصر لدعم المرابطين.
فيما أشاد وكيل المحافظة عباس العمدي خلال الوقفة التي أقيمت في مديرية مغرب عنس، بانتصارات الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات .. لافتا إلى أهمية معركة مأرب باعتبارها معركة فاصلة في كسر الحصار واستعادة ثروات الوطن من حقول النفط والغاز.
وحث الجميع على التحرك في التحشيد ورفد الجبهات بالرجال والمال والإسهام الفاعل في تعزيز عوامل الصمود والنصر.
ودعا المغرر بهم للعودة إلى صف الوطن والاستفادة من قرار العفو.. لافتا إلى حرص القيادة على حقن الدماء وتعزيز وحدة الصف في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته.
وألقيت خلال الوقفتان التي شارك فيهما أعضاء السلطة المحلية والمكتب التنفيذي والإشرافي والشخصيات الاجتماعية، كلمات أشارت في مجملها إلى أهمية تعزيز الاصطفاف واستمرار رفد الجبهات وتطهير محافظة مأرب من الغزاة والمحتلين واستعادة حقول النفط والغاز.
فيما أكد بيانا الوقفتين، مواصلة الصمود والثبات والاستعداد لرفد الجبهات وتقديم التضحيات حتى تحقيق النصر، وحثا المغرر بهم على العودة إلى أسرهم ومناطقهم والاستفادة من قرار العفو العام.
وندد البيانان باستمرار العدوان والحصار وصمت المجتمع الدولي تجاه كافة الجرائم والانتهاكات التي يرتكبها تحالف العدوان بحق اليمن أرضا وإنسانا.

تقييمات
(0)