توزيع مبالغ مالية لجرحى الجيش واللجان في مستشفى الثورة بإب

دشن مكتب الهيئة العامة للأوقاف بمحافظة إب اليوم ، مشروع توزيع المساعدات المالية لجرحى الجيش واللجان الشعبية في مستشفى الثورة العام بمدينة إب .

توزيع مبالغ مالية لجرحى الجيش واللجان في مستشفى الثورة بإب

دشن مكتب الهيئة العامة للأوقاف بمحافظة إب اليوم ، مشروع توزيع المساعدات المالية لجرحى الجيش واللجان الشعبية في مستشفى الثورة العام بمدينة إب .

وخلال التدشين والزيارة ثمن وكيل المحافظة للشؤن الصحية والمنظمات الدكتور أشرف المتوكل جهود الهيئة العامة للأوقاف في تنفيذ هذه المشاريع الرمضانية التي تستهدف الجرحى والمصابين الذين قدموا أرواحهم رخيصة للذود عن الوطن.

وأكد ان تضحياتهم ستثمر عزا وشموخا للشعب اليمني وستخلد بطولاتهم في أنصع صفحات التاريخ.. مشيرا إلى أن الشعب اليمني يدين بالامتنان والعرفان لمن بذلوا أرواحهم من أجل مجد هذه الأمة ورفض الهيمنة والوصاية الخارجية.

ونوه الوكيل المتوكل بأن هؤلاء الأبطال تحطمت تحت أقدامهم كل مؤامرات ومخططات العدوان ومساعيه لتفتيت البلد واستطاعوا مع إخوانهم المرابطين في الجبهات والذين ارتقوا شهداء أن يفاجئوا العالم بشجاعتهم وشدة بأسهم وحطموا أساطير الترسانات العسكرية الحديثة.

بدوره أكد مدير عام فرع الهيئة العامة للأوقاف بالمحافظة بندر العسل أن تنفيذ هذا المشروع يأتي في إطار عدد من المشاريع التي ينفذها المكتب في المحافظة.

وأشار إلى أن هذا المشروع يستهدف 220 من الجرحى والمصابين من أبطال الجيش واللجان بالمحافظة.

وبين العسل أن هذا المشروع يعبر عن الإمتنان لما جادوا وبذلوا أرواحهم من أجل الوطن .

ونوه بأن تضحيات ابطال الجيش واللجان والشهداء والجرحى وصمود أبناء الشعب اليمني افشلت كل رهانات قوى العدوان ومخططاتهم للنيل من الوطن .

بدورهم عبر الجرحى عن تقديرهم لهذه اللفتة الكريمة لهيئة الأوقاف تجاههم .. مؤكدين استعدادهم تقديم المزيد من التضحيات في سبيل تخليص الوطن من الغزاة والمحتلين وانتظارهم بفارغ الصبر العودة إلى الجبهات فور تماثلهم للشفاء.

إلى ذلك وزع فرع الهيئة العامة للأوقاف مبالغ مالية بمناسبة الشهر الفضيل لعدد 120 من المصابين بمرض الفشل الكلوي .

وخلال التوزيع أكد وكيل المحافظة للشؤن الصحية والمنظمات ومدير عام فرع الهيئة العامة للاوقاف أهمية الاعتناء بهذه الشريحة المصابة بالفشل الكلوي وتقديم الدعم الازم لهم لتخفيف ألامهم ومعاناتهم التي فاقمها العدوان والحصار .

وثمنا صمود الكادر الصحي ومواصلة عمله خاصة في ظل الأوضاع الراهنة التي تشهدها البلاد نتيجة العدوان والحصار ودعا المتوكل والعسل الخيرين ورجال المال والمنظمات الدولية لتوفير إحتياجات المستشفى ومركز الغسيل الكلوي من الأدوية والمستلزمات الطبية الضرورية.

حضر التدشين والزيارتين رئيس هيئة مستشفى الثورة العام الدكتور عبد الغني غابشة ونائب مدير عام فرع الهيئة العامة للأوقاف خليل الغراب وعدد من المسؤولين بالهيئة وفرع هيئة الاوقاف

تقييمات
(0)