وزير الثروة السمكية يطلع على أضرار الشركات العاملة بالقطاع السمكي

وزير الثروة السمكية يطلع على أضرار الشركات العاملة بالقطاع السمكي

إطلع وزير الثروة السمكية محمد الزبيري اليوم على حجم الدمار الذي لحق بعدد من الشركات الخاصة العاملة في القطاع السمكي في الحديدة. بفعل العدوان و الحصار


وفي زيارته لشركة المرسى للأحياء البحرية المتخصصة في تحضير وتجميد وتصدير الأحياء البحرية ومعه نائب رئيس الهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر الأحمر محمد العميسي أوضح الوزير الزبيري أن زيارته تأتي للإطلاع على حجم الأضرار التي تعرض لها القطاع السمكي نتيجة العدوان والحصار، وفي إطار تنفيذ توجيهات القيادة الثورية والسياسية بإعادة تطبيع الأوضاع في محافظة الحديدة.
وأكد أن ما شاهده من دمار في الشركة ، شمل المباني والمعامل والبنية التحتية يعد جريمة وحشية وعمل غير إنساني ، خاصة وهي إحدى المنشآت المدنية الخاصة .. لافتا إلى أنها كانت من الشركات الرائدة والحاصلة على المواصفات الأوروبية المعتمدة .
وأشار إلى أن الاعمال الإجرامية التي تقوم بها قوى العدوان ومرتزقتها أكدت مسؤولية الجميع عن تطهير الوطن من المرتزقة وداعميهم من أجل العيش بسلام.. منوها بالانتصارات التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات.
من جانبه أوضح ممثل الشركة أحمد حامد أحمد أن الخسائر التي تعرضت كبيرة جراء إستهدافها من قبل طيران العدوان إضافة إلى أعمال التخريب المتعمد والنهب للمعدات والتجهيزات وتعطيلها وإخراجها عن الخدمة نهائيا  .. مبينا أن أصول الشركة الثابتة عند تأسيسها قبل أكثر من عشرين سنة تجاوزت مليار ريال.
واطلع الزبيري والعميسي كذلك على حجم الأضرار التي لحقت بالشركة القطرية لتجميد الأسماك والروبيان المحدودة بمنطقة كيلو سبعة.
 واستمعا من مدير الشركة حمدي الزعيتري إلى شرح حول الخسائر المادية الكبيرة التي منيت بها الشركة نتيجة القصف وكذا أعمال النهب والسرقة التي تعرضت لها من قبل مرتزقة العدوان .
  ونوه الوزير بتوجيهات قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي ورئيس المجلس السياسي فخامة الأخ الرئيس مهدي المشاط بضرورة تطبيع الأوضاع في المحافظة، وتلمس أوضاع المنشآت والمعامل والمصانع والشركات التابعة للقطاع الخاص وتقييم الأضرار فيها.
وأكد حرص الوزارة والهيئة على دعم القطاع الخاص وتذليل الصعوبات أمامهم وخلق فرص إستثمارية جديدة تلبي طموحات المستثمرين وتسهم في تحقيق رغبة المواطن في الحصول على المنتج بكل سهولة.
رافقه مدير هيئة المصائد محمد الصلوي ومدير مراكز الإنزال السمكي بالهيئة عبد الملك صبرة ومدير الاستثمار بالهيئة مراد مكي